النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    Member
    تاريخ التسجيل
    Jul 2012
    المشاركات
    99

    49 عبد الله بن الحاج حماه الله الغلاوي "نظم قسم البلاغة من النقاية

    لمن أراد حفظ ومدارسة (الوقاية) نظم قسم البلاغة من النقاية






    بسم الله الرحمن الرحيم
    قال الناظم وهو عبد الله بن الحاج حماه الله الغلاوي المتوفى سنة 1209هـ رحمه الله تعالى :
    الحمد لله البديع ذي المعانْ ....... الأزلياتِ معلِّم البيانْ
    وأبلغُ الصلاة والسلامِ ....... على الفصيح الحسن الكلامِ
    وبعد ُ فالبيانُ نورُ الْفِكْرِ ..... والجَهْلُ فيه من أصُولِ الكُفْرِ
    به انكشاف حُجُبِ المعاني ... وأوجُه الإعجاز في القرْآنِ
    فهاك ما فيه من النقايهْ ......... للْمُبتدي من جهله وِقايهْ
    إذْ لم تزلْ خيارُ خير الأُممِ ..... تقصر فناً بقُصور الْهِمَمِ
    مقدمة
    فصاحة المفرد أن يلتئما ... .....وقيْسه وأنْسه مفهّما
    وفي الكلام قوة التأليفِ ..... ليس بنهج النحو بالضعيفِ
    وكونه يَضِحُ من صَباحَتِهْ .... وسَلِسَ الكلِم معْ فصَاحتِهْ
    ثم بلاغة الكلام الحالي ..... طباقُه مقتضيات الحال
    كل مقام عنده مقالُ ........... به ثبوته والانتقالُ
    خطابك الذكي والغبي لا ... يتَّحدان ما الثبيت الأميلا
    لكل كلمة بأخرى صُحِبتْ .... ما إن أريد معَ غيرها أبَتْ
    ولا تهُولنّك كلياتي ............. فإنما بيانُها ما ياتي
    وصِفْ بها القائل والمركبا .... وبالفصاحة أعمّ نسبا
    وحدُّها أعلى فعالٍ أعجزا .... ودانٍ المنحط عنه عَجَزا
    كلاهما فيمن يقولُ ملَكَهْ ..... يقوى بها على طريقٍ سلَكَهْ

    فن المعاني
    علم المعاني ما به قد عُرفا .... أحوالُ لفظٍ عربيٍّ يُقتفى
    بها طِباقُ مقتضى الحالِ الكلامْ .... وهْو اعتبارنا المناسِبَ المقامْ
    كالذكر والتقديم والتأخيرِ ..... والحذف والتعريف والتنكيرِ
    وهو كالجنة أبوابا تُرى ...... أوّلها الإسنادُ أعني الخبرا
    حقيقةٌ عقليةٌ إسنادُ ما ....... كالفعل للمُنشي لمن تكلّما
    ثم مجازُ عقلٍ إن يُسْنِدْ إلى .... ملابسٍ سِواهُ مَن تأوّلا
    وطرَفا الإسناد من حقيقتينْ .... أو من مجازين ومن مختلفين
    وشرطه قرينة كالمتبع ..... ميز عنه قنزعاً عن قنزع
    جذب الليالي أبطئي أو أسرعي ... أفناه قيلُ اللهِ للشمس اطلعي
    وقصد مخبر مفاد السامع ....... بواقع أو علمه بالواقع
    فانطق بقدر حاجة فأكد .... بحسب الإنكار والتردد
    لا إن خلا ذهنا وذي بدئيُّ ... وطلبيٌّ ثم إنكاريُّ
    وربما المنكر غيراً جُعلا ..... لرادعٍ يكفيه لو تأمّلا
    والعكس إن بدَتْ أمارةٌ يكونْ .... بلاغة كـ{إِنّكُمْ ..لَمَيِّتُونْ}

    أحوال المسند إليه
    يحذف مسند إليه مبتدا ..... أو فاعلا لعبث إذا بدا
    أو لاختلاف الفهم والمقدار ... والصون أو تيسر الإنكار
    أو أنه معيّن فريدُ .......... كمثل { فعال لما يريد}

    وذكره للأصل والندا على ... جمود او ضعف قرينة جلا
    وزيد إيضاح ورفعة كذا ....... إهانة أو يمن أو تلذذا
    وعرّفنه مضمرا لباب ......... تكلّم أو غيب أو خطاب
    أو علماً ليدخل الذهن ابتدا ... باسم يخص أو لمعنى قيدا
    للقب يلذ أو تيمن .............. وصغه موصولا إذا لم يوقن
    إلا بوصله وفي تقرير ......... هجنة او تفخيم او تقدير
    ولكمال أن يميز يشارْ ....... له أو التعريض أنه حمارْ
    أو لبيان القرب والمكان ..... والبعد والتوسيط أو في الشان
    وأل للايماء لعهد او إلى ....... حقيقة أو لعموم شملا
    وبالإضافة للاختصار ......... أو قصد تعظيم أو احتقار
    ونكرنه مفردا أو نوعا او ........ للعظم والكثرة والضد عنوا
    والنعت للكشف أو التمجيد .... والذم والتحضيض والتوكيد
    وأكدن مقويا أو ليزولْ ......... توهم المجاز أو أن لا شمولْ
    وزد للايضاح البيان والبدلْ ..... لزيد تقرير به الحكم يعلْ
    وفصلن بنسق مختصرا ......... أو رد للصواب وافعل مضمرا
    للحصر والتقديم للأصل ولا ... عدول او تشويق او يعجلا
    سرورا او سوى وأخره لما ....... ياتي وقد يخالف المقدما





    أحوال المسند
    ويذكر المسند فعلا او خبرْ ........ لما مضى وتركه لما غبرْ
    وأفردنْه وهْو غير سببِ .......... حيث تقوّي الحكم لم يستوجب
    وكونه فعلا لأن يقيدا .......... بزمن ويفهم التجددا

    والاسم للدوام والثبوت ........ والفعل بالمعمول قيد يوتي
    تربية المفاد دون معطي ......... ترك وبالشرط لمعنى الشرط
    ونكر المسند حال عدم ........... تخصيص او عهد أو المفخَّم
    وأفد التعريف حكما سترا ....... على الذي يدرى بنهج آخرا
    والوصف والمضاف للتتميم ........ وهو للتخصيص ذو تقديم
    ولتفاؤل وتشويق بدا .......... أو أن تبين الخبرية ابتدا
    وأخّرنْه لاقتضا المقام ...... تقديم غيره من الكلام
    باب مبحث أحوال متعلقات الفعل
    القصد في مفعول فعل إن رسا ...... مفاد أنه به تلبّسا
    ولا تقدّره لداع نزّلهْ ............... كلازم وحيث لا قدّر له
    فالحذف للبيان بعد الإبهامْ ........ أو دفعه ما لم يُرِدْ من إيهامْ
    أو أن يعاد لكمال الاعتنا .......... أو ليعم باختصار او بنا
    فاصلة أو هجنة وأوَّلا ........... للرد والحصر انجلى كـ{لإلى..}
    وبعض معمولاته للوضع ......... قُدِّم أو لغرض كالسجع




    دارسة (الوقاية) نظم قسم البلاغة من النقاية





    مبحث القصر
    القصرُ حقٌّ او إضافيٌّ وكُلْ ......... وصف على موصوفٍ او عكس وقُلْ
    فالثاني إفراد لشركةٍ تُقَدْ .......... أو قصر قلب لمَن العكسَ اعتقَدْ

    وإن تساوَيا فتَعْيينٌ بلا ....... وبلْ وبالنفي وثُنْيا جُعِلا
    وإنما كإنما العلمُ سَنا ...... والسبقِ في مثلِ تميميٌّ أنا
    باب الإنشاء
    الانشا تمنٍّ حرفُه ليت وهلْ ......... ولوْ كلو أن وقلّ بلعلّْ
    وجاز غير ممكن واستفهِمَنْ ....... بها لتصديقٍ وما أيُّ ومنْ
    وكم وكيف أين أنّى ومتى .......... أيّان كلٌّ للتصور أتى
    ولهما الهمز وكلٌّ جائي .......... لغير ما مرّ كالاستبطاء
    تقرير او وعيد او تعجُّبِ ......... إنكار ذي توبيخ او مكذّبِ
    تهكّم تحقير او تهويلِ .......... والأمر والنهي من الأصول
    ثم الندا وجاء للإغراء .......... ويقع الخبر بالإنشاء
    تفاؤلا وحرصا ان يكونا ......... كـ{يتربصن} و{تؤمنون}
    باب الفصل والوصل
    تعاطف الجمل هو الوصلُ .......... وتركه لما اقتضاه الفصلُ
    إن يك للأولى من اعراب محلْ ........ وقُصِد التشريك في الحكم وُصِلْ
    أو لا وربطُها لمعنى كالفا .............. وثم أم فيه خذه عطفا
    إلا بأن لم تعط ما به حكمْ ......... فالفصل نحو { الله يستهزي بهمْ }
    والفصل في كمال الانفصالِ ....... والشِبهِ أو كمال الاتصالِ
    كمات ذا رحمه الله وقالْ ......... رائدُهم أرسوا نزاولُ مثالْ
    و{ ذلك الكتاب لا ريب ...هدى} ..... {أمدكم } {وسوس} قال منشدا
    تظن كيف ولإيهام صِلا ......... كلا وأيدكم الله علا
    كإن الابرار لفي نعيمِ ......... وإن فجّارَ لفي جحيم
    وحسَنٌ تناسب الأفعالِ ........ والغير كالماضي والاستقبالِ
    الإيجاز والإطناب والمساواة
    الايجاز تعبير عن المعنى المرادْ ......... بناقص وافٍ والاطناب يزادْ
    لنكتة وبانت المساواةْ ............. الايجاز قصرٌ في قصاصنا حياةْ
    أو حذفٌ اما في مضاف استنابْ ..... موصوف او وصف وشرط وجوابْ
    للاختصار أو لما لم يوعبِ ............. أو يذهب السامع كل مذهبِ
    أو جملة سببها قد ذكرا ............ أو لا وذي واحدة أو أكثرا
    وقد يعاض وعليه يستدلْ ........... بالعقل والتعيين بالقصد الأجلْ
    أو عرف او شروع او قرانِ ......... وإن يك الإطناب بالبيانِ
    من بعد الايهام فإيضاح وثنْ .......... واشرح لمعطوفين توشيعا وثنْ
    وختمك الكلام بالمفيد ما ......... تم بدونه فإيغال سما
    وجملة أعمّ كالتمثيل ............. بجملة قبل ادعُ بالتذييلِ
    ودافع موهم عكس ما قُصِدْ ......... فهْو بالاحتراس والتكميل حدْ
    وفضلة لنكتة سواهُ .................. أبلغُ فالتتميمُ ما أقواهُ
    وجملة لنكتة فأكثرا ................. من بين قولين اعتراضا أوثرا
    وأيضا الإطناب بالتكريم أُمْ ......... وذكر ما يخص بعد ما يعُمْ
    علم البيان
    علم البيان آلة بها عُرفْ ........... أن يرد المعنى بطرْقٍ تختلفْ
    بأن يكون بعضها أوضح في ....... دلالة وليس الاخفى بالخفي
    دلالة اللفظ على جميع ما .......... كان له وضعية إذ تمما
    أو جزء أو لازمه عقليهْ .......... فإن تقم قرينة جليهْ
    أن الطباق لم يرد فهْو مجازْ ........ وإن أريد فكناية تمازْ
    وقد يكون أصله التشبيها ............ فانحصر المقصود منه فيها
    التشبيه
    تشبيهنا دلالة على اشتراكْ ....... أمرين في معنى بكاف أو مُحاكْ
    وطرفا التشبيه حسيانِ .......... ومع الاختلاف عقليان
    والوجه معنى فيه قد أنيلا ...... شريكة تحقيقا أو تخييلا
    فليتحرز فيه خوفا من خللْ ....... كجعله في النحو كالملح المثلْ
    كون القليل مصلحا وما كثرْ ....... يفسد والقائل في هذا عثرْ
    بل وجهه الصلاح باستعمالهِ ...... ويفسد الكلام من إهمالهِ
    فصل في أدوات التشبيه
    أداته الكاف ومثْل ومثَلْ ....... كأنّ مفردا بمفرد يحلْ
    أو بمركب وعكس وبدا ........ ملفوفا او مفروقا ان تعددا
    طرْفاه أو أصلهما فتسويهْ ....... أو فرعه لجمع ان تستوفيهْ
    وهو تمثيل إن الوجه انتزعْ ..... من متعدد وغيره سُمعْ
    وهْو جليّ وخفيّ وبدا ........ من غير تدقيق وإلا بعدا
    وما أداته حذفتَ أُكِّدا ....... أضفتَه أم لا وأرسِل ما عدا
    مقبولُه المُوفي إفادةَ الغرضْ ....... وغيره ردٌ وأعلاه عرضْ
    محذوف وجه وأداة او معا .......مشبه فما به ما اجتمعا
    المجاز
    ثم المجاز المفرد المستعمل ........ في غير معناه اصطلاحا يشمل
    تخاطب مع قرينة عدمْ ................ إرادة وبالعلاقة استتمْ
    إن تك غير شبه فمرسلُ .......... إلا فإن تحقق المستعملُ
    حسا وعقلا فهْي تحقيقيهْ ....... إن اجتماع طرفيها هيهْ
    أمكَن تعزى للوفاق البادي ...... وإن أحيل تنمى للعناد
    وهي مبتذلة إن انجلى ............. جامعها وخصت ان تؤملا
    أصلية إن بسمى الجنس تقعْ ....... أو حرف او فعل ووصف فتَبَعْ
    وذكر ما لاءم ما استعير لهْ .......... أو منه تجريد وترشيح صلهْ
    فصل في الاستعارة بالكناية والاستعارة التخييلية
    إن أضمر التشبيه إلا آيهْ .......... فرع مع الأصل فبالكنايهْ
    وذكر آي الفرع تخييليهْ ........ واجتمعا في وإذا المنيهْ
    ثم المركب وذا ما استعملا ....... في غير معناه الأصيل أولا
    تشبيه تمثيل كمن يعزّما ......... مؤخرا رجلا ورجلا قدّما
    الكناية
    لفظ الكناية به وصفا يريدْ ....... دان بلا واسطة بها بعيدْ
    كحاتم مكثّر الرماد ........ وسالم موفّر النجاد
    أو نسبة أو لا ولا بل انجلى ..... موصوفها وتتفاوت إلى
    تعريض ان حذف موصوف وإنْ ..... تكثرْ وسائط فتلويحا تعنْ
    ورمزٌ ان قلّت مع الخفاء .......... وإن جلت سمي بالإيماء
    كناية مجاز استعارهْ .......... أبلغ من أضدادها عبارهْ
    علم البديع
    علم البديع مُعرَف بعدهما ......... وجوه تحسين كلام احكما
    أنواعه كمائتين والمعانْ ............. فيها مضى منها كثير والبيانْ
    فجمع ضدين طباق شاع لهْ ........ إن زاد ترتيبا سمي المقابلهْ
    منها مراعاة النظير إن ذكَرْ .......... ما قد تناسبا كنجم وشجرْ
    تشابه الأطراف منها إن بدا ......... ختم بما ناسب معنى مبتدا
    وذكر مرشد إلى العجز روي ...... إرصادا او تسهيما ان بان الروي
    ثم المشاكلة ذكر شانِ .............. بلفظ غيره للاقترانِ
    وزاوجوا ما بين معنيين ............ في الشرط والجزاء مرتين
    والعكس تأخير لقول قد أحلْ ........... مقدّما مثاله { لا هن حلْ }
    وسم نقض سابق بلاحق ......... لسر الرجوعَ دون ماحق
    تورية في ذي اشتراك ان يفيدْ .......... باللفظ والضمير آخر بعيدْ
    واللفّ أن يذكر ما تعددا .......... والنشر ذكر ما لكل قصدا
    والجمع أن يجمع في حكم ذواتْ ..... كـ{ المال والبنون زينة الحياة}
    والفرق بين جهتي الادخال .......... جمع وتفريق كوجه الخال
    وقسّموا بذكر ما تعددا ............ ثم يضاف ما لكل مسندا
    والجمع والتقسيم أن يقسم ما ....... جمع أو يجمع ما قد قسما
    والجمع بالتفريق والتقسيم ....... كيوم ياتي فاسر بالرسيم
    تجريد ان تنزع من ذي وصف ..... مثلا وقد ياتي بغير حرف
    ثم المبالغة وهي بادّعا .............. حد قد استبعد أو قد منعا
    وهي تبليغ إذا ما أمكنا ........... عرفا وعقلا مغرق إن أمكنا
    عقلا وإلا فغلو يقبل .......... إن يدن للصحة لفظ يدخل
    نحو { يكاد زيتها } أو ضمّنا ......تخييلا او هزلا يريه حسنا
    والمذهب الكلام أن يركبا ....... بقيسه حجة ما قد طلبا
    وحسن تعليل بأن يدعيا .............. مناسبا لوصفه مستوفيا
    بنظر ذي دقة للسامع ............ ولا يكون علة في الواقع
    ولقّبوا حكما بحكم شيّعا ........ مشبّها بآخرَ التفريعا
    وأكد المدح بكالذم على ....... عكس بالاستدراك أو ثنيا جلا
    والمدح بالوصف الذي يذاعُ ..... مديح آخر به استتباعُ
    ومنه الادماج أعم وهْو ما .......... ضمن معنى غير معنى يمما
    والكلم المحتمل الوجهين ....... توجيه او محتمل الضدين
    والاطراد هو ذكر النسب .......... بنظم الاباء على الترتب
    القول بالموجَب أن تُثبت ما ........ قال ولكن بسوى ما لزما
    تجاهل العارف سوق ما علمْ ........ مساق غيره لنكتة تُلمْ
    والهزل ذو الجد به منويُّ ........ باد وما قرر معنويُّ
    البديع اللفظي
    وخير غيره الجناس بينا ........... لفظين كل خص معنى عينا
    تم وفي النوع ادعه مماثلا ....... إن كان في كل اتفاق ماثلا
    وليسم في نوعيه مستوفى وإنْ ........ ركب جانب فتركيب يعنْ
    ومتشابها إذا ما ائتلفا ........... خطا ومفروقا إذا ما اختلفا
    وفي اختلاف شكله محرف ........ وفي اختلاف نقطه مصحف
    أو عدد فناقص فإن يزد ........ بحرف آخِرا مطرّفا عهد
    أو وسطا فسمه مكتنفا ......... والعجز تذييلا وسِمْ ما اختلفا
    حرفا وفي المخرج قد تدانيا ..... مضارعا لاحقا ان تناءيا
    وسمّ ما تخالفا ترتيبا ............ كفتحه وحتفه مقلوبا
    وسمه إن كان في مفتتح ........... بيت ومنتهاه بالمجنّح
    وشبه الاشتقاق كالقال وقالْ ..... ذاك من القلى وذا من المقالْ
    وليدع مطلقا وفي الأصل سِمِ ...... بالاشتقاق كأقم والقيّم
    والازدواج اسم جناسين رئي ....... تواليا كسبإ ونبإ
    ورد للعجز على الصدر بما ......... جانس أو رادف ما تقدما
    والسجع جعل فاصلات النثر ....... كأنها قافية للشعر
    وهْو مطرّف إن الوزن اختلفْ ...... وإن به الروي والوزن ائتلفْ
    فسمّه مرصّعا وإلا ................ فمتوازٍ وارع فيه إلّا
    وسِمْ بنا البيت على أكثر منْ ...... قافية صحّتْ بتسريح قمنْ
    لزوم ما لم يلزم ان تلتزما ............ قبل رويين او ان لا تعجما
    والقلب إن يقرا بعكس ما سلكْ ...... كطرده كنحو { كل في فلك}
    الاقتباس
    والقطف من شعر فشا تضمينُ ......... ومدخل كالبيت مستعينُ
    تضمين نصف البيت والمصراعِ ..... فدونه بالرفو والإيداعِ
    وهْو اقتباس في الحديث والقرانْ ...... وأن يشر لقصة او شعر آنْ
    أو مثَل شاع فتلميح وحلْ .............. نظم وعقد نثره عقد وحلْ
    وأصل حسن الكل كون المعنى ......... أمام الالفاظ كما ألمعنا
    وينبغي تأنق في الابتدا ............... بما يلائم الكلام المجتدى
    وفي التخلص بأن يلائما ........... في الانتقال ما يكون رائما
    والمنتهى وحلية الكلام ......... براعة المطلع والختام
    يوم العروبة بشهر مايا ....... في عام هضغس لدى دنبايا



    المصدر : الملتقي الفقهي






    للاعلان في لعصابه إنفو - راسلنا
    للمساهمة في نشر المواضيع على الشبكة اضغط اعجبني او اضف تعليق في مربع العليقات ادناه

    Facebook Comments - لمشاركة الموضوع مع اصدقائك على الفيس


  2. #2
    Junior Member
    تاريخ التسجيل
    Jan 2013
    المشاركات
    1
    جميلة جدا
    للاعلان في لعصابه إنفو - راسلنا
    للمساهمة في نشر المواضيع على الشبكة اضغط اعجبني او اضف تعليق في مربع العليقات ادناه

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

المواضيع المنشورة في الموقع و المنتديات تعبر –فقط- عن رأي أصحابها و لا تعبر –بالضرورة- عن رأي الموقع و إدارته ولا تتحمل سؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

RSS 2.0 RSS XML MAP HTML Sitemap