أفاد مراسل وكالة أنباء "الأخبار" المستقلة في ولاية لعصابه وسط البلاد، أن سيدة توفيت صباح اليوم الخميس (20 سبتمبر 2012)، لدى وصولها إلى مدينة كيفة رفقة عدد من المسافرين القادمين من العاصمة نواكشوط".

وأضاف مراسل "الأخبار" إن المسافرين تأكدوا من وفاة رفيقتهم خلال توقفهم للاستراحة في مدينة كيفة، وإن السلطات الأمنية وصلت مكان الحادثة لمعرفة أسباب وملابسات وفاة السيدة المذكورة".

وكان سائق شاحنة مغربي قد توفي أمس الأربعاء في نفس المدينة بسبب الإجهاد وطول المسافة وتهالك طريق الأمل الرابط بين العاصمة نواكشوط وعدد من الولايات الداخلية.

ويشكو سائقو سيارات النقل والشاحنات من تهالك الطريق الوحيد، ويطالبون الحكومة الموريتانية باتخاذ المبادرة وإصلاح الطريق الوحيد الذي تم إنشائه مطلع سبعينيات القرن المنصرم، بعيد استقلال الدولة الموريتانية عن المستعمر الفرنسي بأعوام قليلة".


المصدر الأخبار