أفاد مراسل وكالة أنباء "الأخبار" المستقلة أنه تم العثور صباح اليوم الثلاثاء (04 سبتمبر 2012)، على سيدة وأبنائها الاثنين وهم موتى في بئر بحي الكبة وسط مدينة كيفه على عاصمة ولاية لعصابه وسط البلاد.

وقال المراسل نقلا عن مصادر طبية إن السيدة تدعى لغويه بنت احمد لعبيد، وإنها مصابة بنوبة جنون مزمنة، وقد حملت أطفالها الاثنين وهم (طفل يبلغ من العمر سنتين، وطفلة تبلغ من العمر أربع سنوات)، واختفت، وقد عثر على جثث الجميع داخل بئر بالحي المذكور.

وقد فتحت السلطات الأمنية في المدينة عملية تحقيق من أجل من أجل معرفة ملابسات وفاة السيدة وأبنائها.

وتشهد مدينة كيفه وسط موريتانيا عمليات قتل وسرقة منذ عدة أسابيع، وسط مخاوف السكان المحليين من تفاقم الجريمة في المنطقة.