لقد لَحى الله دمشق بمحن توالت على أُذني السامعين ، ودُكت مآذنها على أيدي التتار والمغوليين ، شُردت النساء ويتم الأطفال وبكت الأرامل وناحت العجائز لكن دمشق معدنها ذهبي مهما طالت المحن وزفرت بأنين الثكلى واليتامى .دمشق عاصمة الخلافة الأموية ومنبع العلم والعلماء ، بل لولا دمشق لما عرفنا القدس ولما عرفنا بغداد ولما عرفنا طبرية ولا عسقلان !على ثراها سارت خطى عبد الملك بن مروان ودكت عند حصونها وقلاعها أعناق جبابرة الروم !القلعة الدمشقية ومئذنة مسجد بني أمية خير شاهد على ما أقول !بها دفن خالد بن الوليد سيف الله وسيف الرسول ، بها دفن ابن تيمية عالم العلماء ، بها وفيها تربى صلاح الدين الأيوبي فاتح القدس ومُحي الملة !إيهٍ دمشق ماذا سأكتب وماذا سأقول ؟دمشق قصة الحضارة ، بكل ما تحمله الكلمة من بديع الكلمات ومعاني الحروف!حدائق ذات بهجة تتخلل أروقتها ، غنى لجمالها الحمام ورقصت على إيقاعها قصائد نزار قباني ، وسُطرت على رقها كلمات محمد علي الطنطاوي !دمشق هي القصيدة وهي القاموس ، لا تحتاج إلى القوافي ولا تحتاج حتى إلى الحروف!نعم حدثني عن دمشق !دمشق ليست كطرابلس ولا كتونس ولا كالقاهرة لأن قصة حضارتها بنيت على جماجم الرجال وصهيل الخيل !نعم هذا ياقوت الحموي يقول في معجم بلدانه " ما وصفت الجنة بشيء إلا وفي دمشق مثله "لقد شهدت دمشق أياما سالت فيها الدماء وجُزت فيها الرؤوس ، ففي نهاية العهد الأموي شهدت مجازر جماعية وحرق حتى للأموات بعد نبشهم من القبور ، بل إن زوجة عبد الملك بن مروان جُرت وهي حافية عارية إلى البرية وقتلت هناك على يد غلمان بني العباس كما يقول البلاذيري في فتوح بلدانه !دمشق أسطورة التأريخ وكتابها الذي تسجل فيه الأحداث ، فقلما يكتب كاتب في التاريخ إلا ذكر شيئا ولو نزرا قليلا من أخبارها .أما سجل الثورات فليس جديد على ساكنتها ، فقد ثار أتباع الأمويين على ولاة بني العباس وأمرائهم ، وأول ثورة عرفتها دمشق هي ثورة عثمان الأزدي وثورة هاشم بن يزيد السفياني وثورة أبي العميطر وثورة مسلمة بن يعقوب المرواني ... ألخ .إن هذه الثورات المتوالية كانت نتيجة وثمرة للثورة الأولى التي قامت على بني أمية ومن زرع الحنظل عليه أن ينتظر حتى يتجرع كأسا منه !نعم دمشق ظلت صامدة رغم الجروح التي خدشت وجهها الجميل وبقيت بعد كل هذا مسيطرة على ماء شبابها مبتسمة في وجه التاريخ قائلة هل هناك ثورة أخرى ؟نعم هناك ثورات وثورات !جاء حافظ الأسد في أزيز ثورة الحركة التصحيحية منقلبا على رفيق دربه صلاح جديد بعد هزيمة 1967م التي قرر صلاح جديد مواصلة الكفاح مهما كلف الثمن ضد الكيان الصهيوني !نعم مهما كلف الثمن لكن كبار الجيش اختاروا الاستسلام ووضع السلاح حتى يكون الجيش في قوة أقوى من هذه .نعم كانت حجج حافظ الأسد كحجج غيره من الانقلابين ، تصيح مسار الديمقراطية وإعادة تأهيل الجيش من جديد واستولى على الحكم سنة 1970م .هكذا زعم حافظ الأسد لكن التاريخ مازال في صراع أبدي مع عاصمة الخلافة الأموية دمشق .أخيرا جاءت رياح الربيع العربي لتعيد التاريخ من جديد وبدأت دمشق تسجل أحلامها الوردية بمداد أحمر قاني اللون ، ذبح للأطفال كالخرفان ، ودماء تجري مجرى الأنهار والوديان إلا أن هذه الثورة تختلف عن سابقاتها وذلك أن :غالب الثورات الدمشقية كانت تأتي من الداخل بعد حملة تثقيفية يقوم بها أبناء حمص والجولان وهذه المرة يقف ورائها النيتو وحلفاء الشرق الأوسط الجديد !أنا لا أبرر جرائم بشار فهو سفاح دمشق وابن سفاح حمص ، لكنني كذلك لا أبرر الهمجية المقابلة التي تفتخر بأن الذبح بالسكاكين هو الخلاص الوحيد !مهما كان الدافع ليقتنع كل من قام بثورة أو ساعدها أن بيته الزجاجي سيتكسر عليه يوما بأيدي من بنوه له ورقصوا بين يديه !صحيح أن بشار الأسد هو آخر الممانعين من العرب ، وآخر من يقف في القمم العربية ويقول " لقد كشفت الحرب عن أنصاف الرجال "ولعل هذه الكلمة هي السبب الحقيقي وراء الداعمين لإسقاطه من عرشه !دمشق العذراء خطبها خطباء ، تزوجت البعض منهم وبقيت صامتة عن البعض ، تزوجها عبد الملك بن مروان وحاول المتوكل العباسي نقل عاصمته من سامراء ليدخل بها لكن الأتراك اثنوه عن ذلك ، فمن يا تُرى سيخطب دمشق ويتربع على عرشها من جديد ؟؟؟ المهدي بن أحمد طالب / كاتب وباحث في الفكر الإسلامي