اعتبرت مدعية عامة بمحكمة الجنايات الدولة اقدام حركة أنصار الدين على هدم أضرحة الأولياء والصالحين بمدينة تيمبكتو بمثابة جريمة حرب. محذرة المجموعات المسلحة من مغبة أخطائها.

وقالت المدعية فاتو بنسودا خلال تصريح وزعته بالعاصمة السينغالية دكار يوم أمس الأحد 1-7-2012 إن تدمير الأضرحة جريمة حرب ، وذكرت المجموعات المسلحة بأنها ليس أهداف عسكرية.

وأضافت " هذا العمل عمل اجرامى ويجب أن يتوقف . إنها جريمة حرب تستحق تحرك الهئات التابعة لنا من أجل فتح تحقيق".

من جهة ثانية قالت وزيرة الخارجية المالية فاطمة ديالو إن تدابير ملموسة يجب أن تتخذ لمواجهة هذا التدمير الخطير وإن العالم مطالب بالنظر الآن فى الجرائم التى تقوم بها المجموعات الإسلامية المسلحة شمال مالى.

وقد دانت فرنسا والمغرب الخطوة وطالبتا بفتح تحقيق فى الحادث.


المصدر الاخبار