السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

في ذات يوم جلس حاتم بين قومه فسألوه : يا حاتم ألم يغلبك أحد يوماً في كرمك ؟
فأجاب : بلى و الله ، فقد نزلت ذات مرة على غلام فقير قاصداً ضيافته .
ولم يكن للغلام سوى عشرة رؤوس غنماً فذبح إحداها ليكرم ضيفه فقدم لي رأس الغنم فأكلت منه .
فأعجبني بديع طعمه و أثنيت على الغلام حسن طهوه .
فسارع الغلام و ذبح غنماً آخر فقدمه لي ، فتراني آكل فأستلذ .
وبعد أن أنهيت طعامي خرجت من دار الغلام لحاجة لي ، فإذ بي أرى دماً عظيماً في المكان فسألت الغلام ماهذا ؟
فقال الغلام : إنه دم ما أملك من رؤوس فقد أعجبك طعم الأولى فوالله لا أبخل عليك بالثانية فالثالثة حتى لو نفقت أغنامي كلها .
فقلت : لكنه كل ماتملك فمن أين ستقتات ؟
فأجاب الغلام : ما فائدة قوتي إن جلب لي العار بأني لم أكرم ضيفي ، فهي والله عند العرب لسبة قبيحة .
فأعجبني جود الغلام و أكرمته بثلاثمئة ناقة و خمسمئة رأس من الغنم .

فرد عليه أصحابه : يا حاتم إذاً فأنت أكرم منه .
فرد حاتم قائلاً : بل هو أكرم مني ، فقد جاد بما يملك و أنا جدت ببعض ما أملك