شعراء في المهجر يدونون الشعر التفاعلي

منسق المبادرة سيدي محمود ولد محمد الأمين ولد الصغير
الأخبار(نواكشوط) أعلنت مجموعة من الشعراء الموريتانيين في المهجر، إطلاق مبادرة بعنوان(تدوين الشعر التفاعلي الموريتاني ) ، وهي محاولة لرصد هذا الشعر وتجميعه والعمل على تدوينه ، بل وإصداره في سلسلة توثقه وتفتح الباب واسعا للاطلاع عليه وإتاحته للأجيال القادمة .حسب قولهم.

وأضاف بيان للمجموعة إنه "وعند أي حدث جلل يهم الوطن ، أو الأمة ؛ يجدد الشعراء الموريتانيون انتماءهم لوطنهم وأمتهم من خلال ما يبدعونه من نصوص ويقرضونه من أشعار ، تتجاوز في قيمتها الأدبية والفنية آنية اللحظة ؛ مستحقةً أن تخلد في عيون الشعر التي تتوارثها الأجيال ، لكن ما يؤسف له أنها لا تلبث أن تسفي عليها رياح النسيان ؛ بمجرد تجاوز الحدث التي صيغت تفاعلا معه ، قبل أن يطلع عليها – في الغالب -غير القليل من المهتمين من رواد الفيسبوك وصفحات التواصل الاجتماعي ، مما يمنعها من الانتشار والتأثير ".


وواصل البيان يقول "لهذا وحرصا منا على المحافظة على هذا التراث القيِّم ، وتشجيعا للإبداع ، وتوسيعا لدائرة المستفيدين منه ؛ فإن مجموعة من الشباب الموريتاني في "المهجر" مهتمة بالشعر والأدب قررت إطلاق مبادرة بعنوان(تدوين الشعر التفاعلي الموريتاني ) ، وهي محاولة لرصد هذا الشعر وتجميعه والعمل على تدوينه ، بل وإصداره في سلسلة توثقه وتفتح الباب واسعا للاطلاع عليه وإتاحته للأجيال القادمة ".

وخلص البيان إلى القول إنه "وقناعة منا بمركزية مصر في العالم العربي والإسلامي ، وتعبيرا عن فرح بلاد "المليون شاعر " بالخطوات المتقدمة التي قطعتها أرض الكنانة على درب الحرية والديمقراطية ، وهو ما عبر عنه الكثير من الشعراء والكتاب والمدونين الموريتانيين ؛ فإنا سنخصص الإصدار الأول من هذه السلسلة ل (تهاني المليون شاعر لأرض النيل )".