وفاة شخص في مستشفى كرو بعد إصابته بمرض التهاب السحايا




الأخبار (نواكشوط) ـ قالت مصادر صحية بولاية لعصابه إن شخصا توفي ليلة البارحة فى المركز الصحى بمدينة "كرو" بعد إصابته بمرض التهاب السحايا.

وقال المراسل إن الشخص المتوفى وصل المركز الصحى في مدينة كرو، وإن الأطباء قدموا له العلاجات الأولية التي كشفت إصابته بالمرض، لكنه توفي بعد أن أمضى وقتا قصيرا يتقلى العلاج.

وكان المدير العام لمركز استطباب مدينة كيفه عاصمة ولاية لعصابه، الدكتور الفاك ولد أحمد باب قد قال في تصريح سابق للأخبار إن الحالات المرضية التي ظهرت بمستشفاه، والتي يشتبه أنها من التهاب السحايا بلغت 17 ، وذلك ابتداء من الشهر الثالث وحتى الآن، توفي منها شخصان فقط من مجمل المصابين.

كما توفي شخص ، وتم حجز ثلاثة آخرين بعد إصابتهم بمرض التهاب السحايا المعروف شعبيا بـ "بورويص" ، في مدينة لعيون عاصمة ولاية الحوض الغربي، وسط مخاوف من ظهور حالات أخرى أثناء فصل الصيف.

وتقول الأوساط الطبية بأن المرض ينتقل عن طريق أنواع من البكتيريا تصيب الجهاز العصبي ، وبعدها تبدأ ملامح المرض من خلال التشنج في عضلات الرقبة والظهر.

ويصاب الإنسان أحيانا في الحالات الشديدة بفقدان السمع وفقدان الوعي ومن ثم الموت.

وتحدث العدوى عن طريق استنشاق الهواء الملوث بالبكتيريا، حيث تدخل بداية إلى الجهاز التنفسي وتتكاثر، ومن ثم تنتقل عن طريق الدم إلى الجهاز العصبي، وبالتحديد إلى أغشية الدماغ .

ويتم علاج التهاب السحايا من خلال أدوية السفونامايد ، وبعض المضادات الحيوية antibiotics ، وهناك نوع من التهاب السحايا أكبر خطورة بكثير وهو النوع المعروف بالتهاب السحيا غير الصديدي Aseptic Meningitis ، ويحدث هذا المرض عن طريق عدوى الأغشية المخية بنوع معين من الفيروسات ، وقلما تؤدي الإصابة به إلى الموت.