النتائج 1 إلى 6 من 6
  1. #1
    Junior Member
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    10

    التعريف بالعلامة الطالب أحمد بن طوير الجنة

    التعريف بالطالب أحمد

    بقلم : التقي ولد الداهي

    هو: أحمد المصطفى بن حَمَّدْ الملقب طوير الجنة بن عبدالله بن أحمد صائم بن أحمد الوافي بن الفقيه محمد بن محمد بن محمد بن محمد بن محمد بن محمد بن الفقيه محمد الجمعة بن الفقيه محمد الخميس بن الفقيه محمد الجمعة بن محمد أغمات .

    أما مكانته وألقابه الولائية والعلمية فهو شمس أوانه وبدر زمانه الألمعي اللوذعي العالم العامل والولي الكامل الفقيه النحرير والغوث الشهير الصدوق الخلوق الحليم الجواد الكريم كان رحمه الله تعالى برحمته الواسعة فهامة دراكة مجدا صبورا محققا حافظا بالحق جهورا، من الأتقياء الصالحين ومن الأولياء العابدين.

    يحتفظ المخيال الشعبي بمناقبه ويتندر بحلمه وطيب نيته وحبه للصالحين وللأولياء وأهل العلم واهتمامه بجمع الكتب وبقراءتها ويبالغون في صدقه حتى نسجت حول ذلك الحكايات التي يرويها الخلف عن السلف إلى اليوم.

    ففي بعض تلك المروايات الشعبية أن الناس كانوا يصفونه بالحلامة ويبالغون في ذلك حتى يتهمونه بأن أكثر أمور الدنيا قد تفوته لسلامة صدره، ما دفع زوجه خديجه بنت اشفاغ إلى لومه على ذلك ومعاتبته فيه، فقد قالت له ذات مرة : الطالب أحمد، هل تعرف معنى الحلامة، قال : نعم وشرح لها معنى الحلامة كما يعرفه وكما تشرحه القواميس اللغوية وكتب آداب الصوفية، فقالت له :لا؛ الحلامة عند العامة معناها قلة العقل. فانفعل؛ وغضب عليها، وقال : معاذ الله ما الحلامة بالخبل، وإني لمكتمل العقل، لأن من يتقن المنطق والبيان والمعاني والفقه والتصوف والتفسير والتجويد والأصول والسيرة والتاريخ لا يمكن أن يكون ناقص العقل.

    و في مبالغة الناس في صدقه أنهم كانوا يضربون به المثل، فيقولون عند ما يبالغون في صدق فلان أو علان: هو الطالب أحمد بن طوير الجنة

    وفي ذلك حكاية هي: " أن قوما أرادوا امتحان صدقه، فدفعو بمجموعة من الحمير وضعوا على ظهورها قربا مبللة تقاطر، كأنها ملأى بماء، وهي وليست كذلك، بل هي منفوخة، وليس فيها ماء، وساقوها أمام ناظريه، وأرسلوا له من يسأله، فقال له السائل : أيها الشيخ هل مرَّتْ من أمام وجهك مجموعة حمير تحمل قربا ملأى بماء، فقال مجيبا للسائل لقد مرت من هنا مجموعة من الحمير عليها قرب منتفخة، الله أعلم هل هي ملأى بالماء أم بالهواء، فذهبوا عنه وأبدلوها قطيعا من الضأن من النوع الأسود الذي يجز منه الوبر، فجزوا الجانب الأيمن، وتركوا الجانب الأيسر دون جز، ويامنوها أمام عينيه، ثم أرسلوا له من يسأله، فقال له: أيها الشيخ هل مربكم قطيع ضأن مجزوز الوبر؟ فقال الطالب أحمد : قد مرمن هنا قطيع من الضأن جانبه الأيمن مجزوز والجانب الأيسر لا نعرف هل هو مجزوز أم لا؟

    • المحيط الاجتماعي الذي نشأ فيه الطالب أحمد :

    يعد المحيط الاجتماعي الذي الذي شكل تربة نبتة الطالب أحمد من أخصب المجالات الفكرية في المنطقة، ومن أكثر المناخات احتضانا للعلم وإنضاجا لثماره وينوع نتاجه، ويكفي أن نذكرأنه نشأ ضمن المجتمع الواداني الذي تقول الروايات المتواترة إنه كان يوجد فيه في الشارع الواحد أربعون عالما، وقد كان فضاء نمو مواهب الرجل وتطورمعارفه يمتد من ارقيبة إلى وادان عبر تيشيت وتججكة.

    لقد نشأ الطالب أحمد وتربى في بيت علم وورع وصلاح وتقوى، فوالده الولي القطب العالم الأغر والولي الأشهر حَمَّدْ بن عبدالله بن أحمد صايم الملقب بطوير الجنة وإخوته كلهم علماء أجلاء، أكبرهم سنا اسمه محمود بن حَمَّدْ الملقب بـ"طوير الجنة" ذكره الدكتور محمد المختار بن اباه في كتابه تاريخ الفقه المالكي في موريتانيا ضمن تلاميذ العلامة سيدي عبد الله بن الحاج إبراهيم العلوي، وقد ذكر الطالب أحمد في تاريخه سنة وفاته، سيدي أحمد بن أحمد سالم محقق تاريخ ابن طوير الجنة في الهامش رقم : " كان عالما فاضلا" وتشهد لذلك الفتاوى والنوازل التي بأيدينا. ومن إخوة الطالب أحمد كذلك شيخ قراء هذا القطر محمد الأمين بن حَّمَّدْ بن طوير الجنة والد عالم تشيت ومنطقيها محمد الملقب حَمَّدْ بن محمد الأمين بن طوير الجنة وقد ترجم لمحمد الأمين ولابنه العلامة بن انبوجة في كتابه ضالة الأديب، وذكر أنه قد أخذ إجازة القرءان على هذا العالم وأثبت سند إجازته القرءانية. ويعد هذا السند اليوم من أشهر أسانيد القرءان في موريتانا، ومن أشهر من أخذه على يديه ابن انبوجة التشيتي العلوي ومحمد الأمين بن حم ختار الحاجي الملقب ببانم.
    وثالث إخوة الطالب أحمد هو الولي الصالح التقي الناصح تقي الله بن حَمَّدْ الملقب بـ "طوير الجنة" الذي لازم شيخه العلامة سيدي عبد الله الحاج إبراهيم العلوي حيا، ولما توفي شيخه هذا جاور قبره حتى دفن معه في القبة التي دفنا فيها مع كوكبة من أبناء الشيخ وتلاميذه من بينهم على الخصوص العالم العابد والولي القائد عبدالله بن المرابط سيدي محمود الحاجي الملقب بالنهاه وتقع القبة على بعد سبعين كلم متر شمال شرق مدينة تججكة، وقد ترجم لهذا الولي أحمد المصطفي المحجوبي في كتابه "منح الرب الغفور فيما أهمل صاحب الشكور"

    تحصيل الطالب أحمد العلمي :

    لاتوفر المصادر التي بأيدينا في مسألة تحصيله العلمي تفاصيل ضافية قبل مرحلة شيخه سيدي عبد الله بن الحاج إبراهيم العلوي- قدس الله روحه ونور ضريحه- بأكثر من أن الرجل قد درس في موطنه الأصلي وادان على جماعة من أشهرعلمائها منهم الأخين الْمُبَرِّزَيْن ابنا امْحَمّد بن الحسن المعروف بلإمام الحاجي العثماني: السالك وأحمد سالم والعالم الديماني نزيل وادان والمصطفى الملقب محمد ناجم الحاجي

    ثم يمم وجهه شطر تججكة حيث شيخه سيدي عبد الله بن الحاج إبراهيم العلوي ويظهر أنه أتاه بعد أن بلغ في التحصيل العلمي مشارف المنتهى حيث يقول وكنت ناويا أن أمضي عنده سنة واحدة ولكنه قد أمضى بين يديه اثنتين وعشرين سنة لايغادر مجلسه طيلتها، ينهل من معين علمه ويغرف من نهر فضله، وقد خصص عشرين من تلك المدة المذكورة لعلم ظاهر الشريعة، وسنتين منها لعلم باطنها، أو ما يعرف بالتصوف، وقد يسمون الأول علم الشريعة، و يسمون الثاني علم الحقيقة.

    يقول في الرحلة "وقد وقع فيها صورة كشف من شيخنا قدس الله روحه ونور ضريحه، وهي أنه ذات يوم صلى بمسجد تججكة الظهر، فلما سلم خاطبني وهو في المحراب وأنا في الصف ا لثاني ولم يخاطب غيري والمسجد ملآن من الناس فقال: الطالب أحمد هل عرفت ما مكث ابن القاسم عند إمامنا مالك رضي الله تعالى عنهم أجمعين وخطابه هذا إياي في العام الأول عنده فقلت لا أدري فقال لي مكث عنده اثنتين وعشرين سنة عشرين سنة منها في العلم الظاهر واثنتين في العلم الباطن فلما ذاق حلاوة العلم الباطن قال ياليتني جعلت العشرين في العلم الباطن وسنتين في العلم الظاهر فتفكرت في قلبي ما معنى هذا الخطاب المخصوص بي أنا فكان من أمر الله أني مكثت عنده عشرين سنة حتى قرأت عليه علومه كلها التي قرأها في فاس مع أن نيتي أن لا أمكث عنده إلا نحو سنة فتفضل الله علي والحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات بعلوم فاس من قريب وأني لم أتعب إلى فاس فجزاه الله عنا خيرا وعن نفسه وعن المسلمين خيرا وأحسن الجزاء" ويصرح بأنه قد ندم على عدم عكس الأمر إذ كان الأولى به أن يخصص عشرين سنة لعلم الباطن، وسنتين لعلم الظاهر .

    وفي كل الأحوال فإن القصة تكفي لبيان مكانة الرجل عند شيخه وكانته هو في العلم وموقعه بين أقرانه إذ يقول مفهوم القصة : إن شيخه لما آنس منه الجدية وسعة العلم وسمة الصلاح أولاه عنايته، وسأله بعد مدة غير طويلة، في سنته الأولى عنده مناديا عليه باسمه وهو في المسجد وكان الطالب أحمد حينئذ في الصف الثاني وكان الشيخ سيدي عبد الله بن الحاج إبراهيم هوالإمام، فناداه : الطالب أحمد أتعرف كم أمضى ابن القاسم عند شيخه مالك بن أنس؟ فقال الطالب أحمد، جوابا على سؤال شيخه : الله ورسوله أعلم، قال الشيخ مجيبا على سؤاله: لقد أمضى ابن القاسم عند شيخه الإمام مالك اثنتين وعشرين سنة، أمضى العشرين في علم الظاهر والسنتين في علم الباطن." وقد قال يوم سفره عنه ليتني خصصت العشرين لعلم الباطن .

    وبعد انقضاء مدة إقامة الطالب أحمد في المحظرة، وذهابه عن شيخه، تذكر السؤال، وعلم أنها كانت مكاشفة لشيخه عن مدة إقامته عنده وفي القصة كثير من المعاني من أوضحها وأقلها احتياجا لمجهود الاستنتاج والتأويل التشبه بالإمام مالك بن أنس وبتلميذه عبد الرحمن بن القاسم.

    الإشعاع الفكري والعلمي للطالب أحمد:

    يعد العلامة الطالب أحمد بن طوير الجنة أحد أبرز علماء عصره، في جهته وناحيته ؛ يشهد لذلك وجود قمم عالية معدودة ضمن تلاميذته، من بينهم تمثيلا لا حصرا
    • الشيخ محمد فاضل بن محمد بن عبد الرحمن الملقب بـ " اعبيدي" بن السِّيدْ الملقب بـ "اجيه" بن الفاضل بن اجيه المختار القلقمي كان رحمه الله من أقرب تلاميذه وهو الذي تولى دفنه توفي الشيخ محمد فاضل عليه رحمة الله سنة 1903م حوالي 1328هـ

    • سيدي محمد الصابر القلقمي كذلك لم نقف على ترجمة له أكثر من كونه كان أقرب وأعز وأخلص تلاميذه وأنه رفيقه في رحلة الحج بل هو جزء لايتجزأ منه
    • محمد بن حم ختار الحاجي صاحب كتاب قلائد اللجين على نحور قرة العين للسالك بن امحمد بن الحسن المعروف بالإمام الحاجي اليعقوبي الواداني منشأ وسكنى الرقيبي مدفنا
    • محمد بن محمد الأمين بن طوير الجنة وهو ابن أخيه، عالم تشيت وفقيهها، المعروف فيها بمحمد حَمَّدْ المنطقي العالم العلامة الفقيه الفرضي المتفنن الأصولي.

    • محمد بن المكي بن عبد السلام بن رحمون (1263هـ - 1848م ) أحد مشاهير العلماء المحدثين بالمغرب في القرن الثالث الهجري ترجم له خير الدين الزركلي في الأعلام 6\63 – 64
    • الشيخ العلامة الحبرالفهامة حمى الله بن امحمد بن حمى الله بن الشواف الملقب امبالة

    وقد أجازه إجازة تبين فحولتهما في العلوم العربية والإسلامية، وها هو نص الإجازة: " ليعلم من سيقف عليه أني – أيها الكاتب – أجزت حمى الله بن امحمَّد بن حمى الله بن الشواف كتاب الكبرى؛ أعني : كبرى السنوسي، ومنظومة ابن الطيب في المنطق، ومنظومة سيدي علي الزقاق في القواعد المسماة بالمنهج المنتخب .
    وإنما أجزته، لما أعلم فيه من الفهم والعلم ، وهو مع ذلك - ولله الحمد- ذو فنون عديدة، من البيان، والأصول، والفقه، والعربية، والمنطق، والقواعد. وهو أحب تلامذتنا إلينا، وخاصة تلامذتنا، ومع ذلك نرجو له من الترقي في علوم التفسير، والحديث، ما هو أعلى من ذلك، لما أعلم من نيته وهمته. إن الله يعين العبد على قدر نيته، ويفتح له على قدر همته.
    وكتبه لابنه، وخاصة تلامذته لأربع عشرة بقين من شعبان عام 1249هـ أحمد المصطفى بن طوير الجنة كان الله له ولوالديه ولأشياخه، ولجميع إخوانه، ومحبيه، وعامة المسلمين وليا ونصيرا . والسلام على من سيقف عليه من المسلمين . "

    وأكثر جوانب الاشعاع الفكري للرجل سطوعا ووضوحا تآليفه ولقاءاته التي تبرز مكانته على أكمل وجه حيث غطى تأليفه مجمل علوم الحضارة العربية الإسلامية تقريبا ما عدى الفلسفة التي لايعسر فهم تخلفها عن اهتمام فقيه مالكي، ومتكلم أشعري، ومتصوف شاذلي جنيدي .

    مؤلفاته :

    و أبرز مؤلفات الرجل التي بأيدينا زيادة على هذه الرحلة:

    • الأجوبة المفحمة الشافية لكل متعنت كافية " وهي عبارة عن كتاب في السجال العلمي والاصطراع العقدي لا يزال مخطوطا لم ير من ينفض عنه غبار النسيان يشتمل على مجموعة من الأجوبة عن مسائل من عويصات الفقه وعلم الكلام والنحو والصرف : عبارة مسألة أسئلة هي أربعة عشر مسألة أو جواب مسألة في رسالة من خمسين صفحة من الورق الكبير A4

    • "فيض المنان في الرد على مبتدعة هذا الزمان " عبارة عن رسالة في العقائد اعتمدت مقررات الأشعرية الجنيدية ردا على من سماهم مبتدعة هذا الزمان وهم مرة معتزلة ومرة متصوفة حلولية أو اتحادية.
    • نظم في المنطق وشرحه وهو مفقود وتجد لدينا ورقات هي إما من مؤلفه هو أو من مؤلف بان أخيه محمد بن محمد الأمين بن طوير الجنة
    • معجم مؤلفين وهو مفقود وقد عثرت على ورقتين فيهما مجموعة من التراجم قد تكون منه ويكون تللف فيما تلف من كتبه التي لم يبق منها اليوم إلا بقية ضائعة عند أسرة أهل أحمد شريف بشنجيط
    • وكتاب في الفلك مفقود أيضا
    • كتاب في القراءات وهو مفقود ذكره أبو العباس السملالي في الإعلام

    • "تاريخ ولد طوير الجنة "مطبوع بتحقيق الدكتور والباحث المجد الناصح الأمين سيدي أحمد بن أحمد سالم الديماني. والكتاب عبارة عن تأريخ للمنطقته مرتبة حوادثه ترتيبا زمنيا وفق ما أصبح يعرف بالحوليات، وهو ترتيب عريق في الحضارة العربية الإسلامية نذكر من أمثلته كتاب ابن العماد الحمبلي كان نهجا شائعا في كتب الوفيات.

    ولا تقل مذاكرات ولقاءات الرجل في طريق رحلته إلى الحج أشعاعا عن تحصيله وتدريسه، فقد لقي فيها من العلماء والأولياء والسلاطين وزار فيها من الأضرحة والمزارات ما يعطي فكرة عنه وعن مدى رسوخ قدمه في العلم وعلو شأنه في التصوف وطريقة القوم، فما أن دخل أول مدينة بالسوس الأقصى مدينة تارودانت حتى سطع نجمه في الفضاء الثقافي والعلمي المغربي إذ لقي بها من أعلام العلم والسلطة كل من :

    • المقرئ الشهير والعالم النحرير والولي الأثير محمد التهامي الحمري الأوبيري، فقد سمع الطالب أحمد في تارودات بهذا العالم فتوجه إليه فما أن تقابلا حتى أدرك كل منهما قدره صاحبه وفهم سره وقد أكرم التهامي الطالب أحمد، وأعلى أمره، وأفشى ذكره وأحسن إليه وفرض عليه الإقامة معه أشهرا قبل أن يودعه، وغداة سفره من عنده بالغ في إكرامه وأغداق العطايا عليه من الملابس والنقود ومن مختلف أنواع الزاد ، وبعث معه رسالة إلى السلطان عبد الرحمن بن هشام سلطان المغرب الأقصى آنذاك يعرفه به ويستحثه على إكرامه وإنزاله المنزلة الائقة به.

    وكان هذا الولي محمد التهامي له عند السلطان عبد الرحمن بن هشام مكانة عالية وثمرة دانية، حيث كان يُشَفّعُه في المسئين من رعيته ويتشاعر معه فقد ذكر السملالي في ترجمة التهامي أبياتا للسلطان يرد فيها على العالم ويمدحه بها
    • السلطان عبد الرحمن بن هشام بن محمد بن عبد الله أحد سلاطين الدولة العلوية بالمغرب وقد نال عند هذا السلطان حظوة كبيرة، استرعت انتباه ديوانه، وأهل مملكته، وقد فتح له زاوية بعد أن يئس من قبوله البقاء عنده وترك السفر إلى وطنه، نفاصيل ذلك في ثنايا نص الرحلة.
    ومن بين مظاهر الإكرام والإجلال والاقتداء أن أوصى رحمه الله بقراءة مؤلفه " فيض المنان " وقتا معلوما في مسجد القرويين مع كتاب عمه وولي نعمته، المولى السلطان سليمان بن محمد بن عبد الله رحمة الله عليه

    • حكام الجزائر ومضيق جبل طارق من الفرنسيين والإنجليز

    • باي تونس وعلماؤها وخاصة مفتي الحنفية آنئذ الشيخ بيرم ومفتي المالكية والقيم على الزاوية التيجانية بتونس العالم العلامة عبد القادر الرياحي، والعلامة محمد بن سلامة الذي قرغ كتاب الأجوبه بأبيات تبدي مكانة الطالب أحمد كما يراها هذا العالم والأبيات هي :

    سَرِّحْ جُفُونَكَ حَوْلَ ذِي الْأَطْرَافِ *** وانْظُرْ إِلَيْهَا نَظْرَةَ الْإِنْصََافِ
    وَارْجُمْ بِثَاقِبِ هَدْيِهَا مِنْ أُفْقِهَا *** شَيْطَانَ غَيٍّ فَاسِدِ الْأَوَصَافِ
    بَاغِي الْعِنَادِ رَائِي الْجِدَالِ مُجَلِّلاً *** وَغَدَا لِوَعْدِ التَّرْ كِ ذَا إِخْلاَفِ
    مَعْ أَنَّهُ قَدْ قَابَلَ التَّيَّارَ مِـنْ *** بَحْرِ الْعُلُومِ بِصَوْلَةِ الْمِقْدَافِ
    هَيْهَتَ يُدْرِكُُ شَأْوَهَا مِنْ قَاصِدٍ *** سِيَّانِِ ذُو خُلْفٍ وَ ذُو إِسْعَافِ
    فَانْظُرْ إِلَيْهَا رَوْضَةًً فِي حُسْنِهَا *** يَزْهُو بِهَا لِينٌ مِنَ الْأَعْطاف
    أَبْدَى غِرَاسَتَهَا الإِمَامُ الْمُرْتَضى *** قُطْبُ الْجَلاَلِ أَبُو الْمَعَالِِي الْوَافِي
    شَيْخُ الطَّرِيقَةِ وَ الْحَقِيقة والْهدى *** طِبُّ الْقُلُوبِ أَخُو دَواهَا الشَّافِي
    أَعْنِي أَبَا الْعَبَّّاسِ أَحْمَدَ مَنْ غَدَا *** للدّهْْرِ مَعْدُوداً إِلَى الإِتْحَــــافِ
    مَنَّ الزَّمَانُ بِهِ عَلَى أَكْنَافِنَــــــا *** فَزَهَتْ بِهِ قَدْ حَلَّ ذِي الأَكْنَافِ
    إِنْ شِئْتَ تُدْرِكْ فِي الصَّلاَحِ سَبِيلَهُ *** فَاهْرَعْ إِلَيْهِ مُهَرْوِلَ الْأَخْفَافِ
    أَوْ شِئْْتَ تَدْرِي فِي الْعُلُومِ مَكَانَهُ *** سَرِّحْ جُفُونَكَ حََوْلَ ذِي الْأَطْرَافِ

    • مصادر ترجمته :

    يعد الطالب أحمد من بين أكثر الشخصيات العلمية في البلاد شهرة حيث امتدت حلق ذكره في الآفاق وامتلأت بتفخيم قدره الأفواه والأشداق واسودت بترجمته القراطيس والأوراق حتى باتت مصادر ترجمته تشغل حيزا كبيرا في التعريف ببلاده ودليلا قاطعا على سعة تأثيره فقد ترجمه كل من :

    • العباس بن إبراهيم السملالي في كتابه "الإعلام بمن حل مراكش وأغمات من الأعلام " 4\262 ط2 المطبعة الملكية بالرباط ( 141هـ - 1993م ) ويبدو أنه قد اعتمد في هذه التجمة على ما في الرحلة حيث لم يزد على ذكر الإسم المكتوب على غلاف الرحلة ولم يذكر من مؤلفاته زيادة على فيض المنان الذي ذكره الطالب أحمد نفسه في الرحلة إلا كتابا واحدا قال إن عنوانه هو : " السراج في في الحذف في رسم القرءان " وهو من بين كتبه الكثيرة المفقودة، وقد اكتفى المؤلف بتقديم تلخيص لمضمون كتاب الرحلة راسما به طريق ذهاب وإياب الرجل مكتفيا عن تتبع أخبار الرجل قبل الرحلة وبعدها، لأن مايعنيه من المعلومات عن المترجم ما يتعلق بحلوله بمراكش كما يشير إلى ذلك عنوان الكتاب، لهذا لم يضمن هذا التعريف الموجز نسب المترجم ولا ذكرا لأشياخه ولا لتلاميذه ولا لأسانيده وإجازاته إلا إجازة واحدة ذكر أن المترجم قدمها لمن اسمه محمد بن المكي بن عبد السلام بن رحمون (1263هـ - 1848م ) و هو من مشاهير العلماء المحدثين بالمغرب في القرن الثالث الهجري ترجم له خير الدين الزركلي في الأعلام 6\63 – 64

    • أحمد المصطفى المحجوبي : منح الرب الغفور فيما أهمل صاحب فتح الشكور وقد بالغ الرجل في إطرائه بالأقاب العلمية وأصاف الولائية والقطبية وجل الأوصاف التي أضفيناها عليه هي اقتباسا منه.

    • سيدي أحمد بن أحمد سالم محقق كتاب تاريخ بن طوير الجنة ففي مقدمة هذا الكتاب ترجمة جيدة تشير إلى بعض من تناول الرجل تتوسع في وصف رحلته وتشير إلى مكانتها .
    • دليل المؤرخ المغربي ففي هذا الكتاب البيبليوغرافي ذكر لرسالته فيض المنان وتعريف مبتور بصاحبها
    للاعلان في لعصابه إنفو - راسلنا
    للمساهمة في نشر المواضيع على الشبكة اضغط اعجبني او اضف تعليق في مربع العليقات ادناه

    Facebook Comments - لمشاركة الموضوع مع اصدقائك على الفيس


  2. #2
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    Dec 2009
    المشاركات
    994

    Re: التعريف بالعلامة الطالب أحمد بن طوير الجنة

    رحمه الله تعالى

    عالم من علماء البلاد الذين رفعوا اسمها و مثّلوها خير تمثيل في كثير من الدول و البقاع و حيثما حلوا أو نزلوا....

    شكرا لك على الموضوع المفيد
    للاعلان في لعصابه إنفو - راسلنا
    للمساهمة في نشر المواضيع على الشبكة اضغط اعجبني او اضف تعليق في مربع العليقات ادناه


    ربـــّنا اغفر لي و لوالديّ و للمومنين يوم يقوم الحساب


  3. #3

    Re: التعريف بالعلامة الطالب أحمد بن طوير الجنة

    رحم الله العلامة الطالب أحمد ولد اطوير الجنة ...

    و جازاك الله خيرا على الموضوع المفيد و جعلنا من البارين بالآباء و المتبعين لما كانوا عليه من حق و عدل و قيم.

    تحياتي
    للاعلان في لعصابه إنفو - راسلنا
    للمساهمة في نشر المواضيع على الشبكة اضغط اعجبني او اضف تعليق في مربع العليقات ادناه


    ربنا آتنا في الدنيا حسنة و في الآخرة حسنة و قنا عذاب النار

  4. #4
    Junior Member
    تاريخ التسجيل
    Feb 2012
    المشاركات
    3

    Re: التعريف بالعلامة الطالب أحمد بن طوير الجنة

    أخي تقي الدين حفظك الله و بارك في علمك و عملك و عمرك، جهد مشكور عودتنا عليه فأصبحنا نتوق إلى ما تتحفنا به من عبق حياة اعلام كرسوا حياتهم لخدمة الدين رحمهم الله و نفعنا ببركتهم
    و للفائدة فإنني أحب أن تصحح لي المعلومات التالية:
    *يظهر لي أن من الشيوخ الوادانيين للطالب احمد من يسميه بشيخنا باب مهند و له مراسلات مع ابنه سيد احمد منها رسالة ذكرها محقق تاريخه و اخرى مخطوطة توجد بالمكتبات الوادانية بخصوص حالة طلاق و لا أعرف كثيرا عن باب مهند و لا ابنه سيد احمد مع الاسف
    * عندي مخطوط يفهم منه أن محمد ولد حم ختار توفي قرب وادان عائدا من سفر و وجدت رفقة من اولاد بله جمله عليه `تاسوفره` و قماش و بندقيه و لما قدموا على جماعة المسجد عرفه خطه فيما اشتمل عليه متاعه و خرجور في البحث عنه و وجدوا جثته رحمه الله لكن الثابت أن أخاه بانم دفن بأرض الرقيبه
    * رغم شهرة نسبة كتاب القلائد لمحمد بن حم ختار فإن النسخة التي بمعهد البحوث و أخرى بمكتبات تيشيت تنسبه لأخيه بانم و إن كانت نسخ وادان تنسبه لمحمد، و لمحمد نظم رائق في التوحيد اسمه مرشدة الطالبين، و ذكر لي أن مؤلف محمذا فال ولد متالي الموسوم بفتح الحق هو اختصار للقلائد و لم أتمكن من التحقق مت ذلك
    * لمحمد ولد محمد الامين بن طوير الجنة نظم في المنطق توجد نسخة منه بمكتبه العلامة احمدفال ولد احمدنا المسومي حفظه الله و لعله المؤلف الذي ذكرتم
    * علماء الوادانيين باسم ناجم اثنان أحدهما شيخ الطالب احمد و الذي ذكر تاريخ وفاته في تاريخ و الاخر ذكرت حوليات تيشيت أنه توفي سنة 1296 اذا اسعفتني الذاكرة و قد وصفته الحوليات بولي الله ناجم الواداني، له ابناء توجد و ثائق بخط بعضهم و اسمه محمد السالك و كانت مكتبتهم موجودة بتيشيت إلى عهد قريب إلا أنها اختفت مؤخرا في ظروف أجهلها، و لا أعرف هل ناجم هو من هاحر إلى تيشيت أم أبناؤه، حيث أنه من جماعة مسجد وادان التي عرفت خط محمد ولد حم ختار كما ذكر في الحادثة السابقة كما أن بعضا من كتبه يوجد بمكتبة أهل الكتاب بوادان
    للاعلان في لعصابه إنفو - راسلنا
    للمساهمة في نشر المواضيع على الشبكة اضغط اعجبني او اضف تعليق في مربع العليقات ادناه

  5. #5
    Member
    تاريخ التسجيل
    May 2011
    المشاركات
    62

    Re: التعريف بالعلامة الطالب أحمد بن طوير الجنة

    رحمه الله تعالى، كان عالما جليلا من علماء الإسلام وعلما من أعلامه في زمنه،نفعنالله ببركته...، وأشكركم على هذ الموضوع المهم ونرجواْمنكم نشرالمزيد عن هؤلاء العلماء والفقهاء الكبار،فهم ورثة الأنبياء،(قال تعالى = قل هل يستوي الذين يعلمون والذين لايعلمون) وقال يرفع الله الذين ءامنواْمنكم والذين أوتوالعلم درجات. وقال( ص) من يردالله به خيرا يفقه في الدين.شكراجزيلا.
    للاعلان في لعصابه إنفو - راسلنا
    للمساهمة في نشر المواضيع على الشبكة اضغط اعجبني او اضف تعليق في مربع العليقات ادناه

  6. #6
    Junior Member
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    7
    أولئك آبائي فجئني بمثلهم..إذا جمعتنا يا جرير المجامع. رحمه الله تعالى، كان عالما جليلا من علماء الإسلام وعلما من أعلامه

    للاعلان في لعصابه إنفو - راسلنا
    للمساهمة في نشر المواضيع على الشبكة اضغط اعجبني او اضف تعليق في مربع العليقات ادناه

المواضيع المتشابهه

  1. العلامة الطالب أحمد جدو ولد نختيرو
    بواسطة عبد القادر ولد الصيام في المنتدى منتدى الأعلام و الأخبار
    مشاركات: 2
    آخر مشاركة: 05-25-2012, 05:43 PM
  2. رحلة الطالب أحمد بن طوير الجنة ( عرض)
    بواسطة عبد القادر ولد الصيام في المنتدى منتدى الآداب و الفنون
    مشاركات: 4
    آخر مشاركة: 12-26-2011, 11:32 AM
  3. العلامة : سيد عالي ولد الطالب أحمد ولد اطوير الجنة
    بواسطة sidi aly في المنتدى منتدى الأعلام و الأخبار
    مشاركات: 5
    آخر مشاركة: 12-25-2011, 06:42 PM
  4. الطالب أحمد ولد اطوير الجنه الحاجي*
    بواسطة عبد القادر ولد الصيام في المنتدى منتدى الأعلام و الأخبار
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-30-2009, 11:19 PM
  5. الطالب اخيار بن أحمد اجويده البصادي
    بواسطة عبد القادر ولد الصيام في المنتدى منتدى الأعلام و الأخبار
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 08-07-2009, 12:43 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

المواضيع المنشورة في الموقع و المنتديات تعبر –فقط- عن رأي أصحابها و لا تعبر –بالضرورة- عن رأي الموقع و إدارته ولا تتحمل سؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

RSS 2.0 RSS XML MAP HTML Sitemap