كنكوصه : " صونداج " أمل 2012 .. تجهيزات متواضعة وأسعار مرتفعة






في إطار برنامج التدخل المعروف ب " أمل "2012 ، أعلنت الحكومة الموريتانية في مستهل هذا العام عن عزمها القيام ببناء آبار إرتوازية في المناطق الرعوية بالجنوب الموريتاني، ؛ وقد كان أمل المنمين بولاية لعصابه المتتجعين الآن بتلك المناطق أن يتم حفر عدة آبار للتغلب على مشكل المياه الذي لا يعد أقل حدة هذا العام من مشكل الاعشاب.

وقد تبين أن ذلك لم يجد طريقه للتنفيذ وقد اعتمد المنمون على ذواتهم خلال الأشهر الماضية وتحملوا تكاليف باهظة جدا بلغت ميئات الآلاف من الأوقية للحصول على مياه لسقاية مواشيهم ، حيث زادت تكلفة " الحاسي " الواحد على 100 ألف أوقية في كثير من الأحيان.

وفي نهاية الشهر الماضي كان نصيب ولاية لعصابه من تلك الآبار بئر واحد فقط تم حفره في بلدة " ول أغركان " التابعة لبلدية هامد على بعد 80 كلم إلى الجنوب الشرقي من مدينة كنكوصه .

هذه البئر - يقول المنمون - بنيت بطريقة رديئة ، حيث لم تزود بخزان ولا أحواض ولم تدعم بالاسمنت المسلح كما هو معهود في هذا الصنف من الآبار. كما أن أسعار مياهها تثقل كواهل المنمين المنهكين أصلا بالتكاليف ، حيث تشرب الشاة الواحدة ب 5 أوقية والبقرة ب10 أوقية والناقة 20 أوقية أي أن من يملك 50 رأسا من البقر لابد أن يدفع لمسير البئر 500 أوقية كل يوم.

كما يشكو المنمون من الزحمة الكبيرة على البئر وبقاء قطعانهم لساعات طويلة في الإنتظار.

كيفة انفو