المركز الموريتاني للحوار
"و جادلهم بالتي هي أحسن"




تقرير عن المؤتمر السنوي السادس للمركز الموريتاني للحوار بالولايات المتحدة



انعقدت الجمعية العامة السادسة للمركز الموريتاني للحوار يوم الأحد 22 ابريل 2012 , و قد ناقش المؤتمرون تقريرا عن نشاطات المركز خلال العام المنصرم ( من 27/03/2011 إلى 03/ابريل/2012 ) قدّمه الأمين العام للمركز المنتهية ولايته : عبد القادر ولد الصيام , و قد جاء في التقرير :


" إن المركز الموريتاني للحوار يسعى – كما جاء في المادة الرابعة من نظامه الأساسي , إلى :
أ- دعم المسار الديمقراطي عن طريق المشاركة السياسية و ذلك من أجل بناء مجتمع مدني يجسد دولة القانون و المؤسسات.
ب-إشاعة روح الديمقراطية بين شرائح المجتمع الموريتاني وتأصيل مبدئ الحوار بهدف خلق قوى وطنية حقيقية تسعى لمصلحة الوطن , في إطار (...) الأهداف المشتركة الكبرى في العدالة والحرية والمساواة .( المادة 4 من النظام الأساسي)

و من هذا المنطلق ظل المركز وفيا لهذه المبادئ منذ تأسيسه في يوليو 2005 , و خلال السنوات الستة الماضية شارك المؤتمر في نشاطات عديدة سعت إلى تحقيق هذه الأهداف , و ساهمت في إنارة الرأي العام الوطني و الأمريكي حول بعض أهم القضايا السياسية و الإقتصادية و الإنسانية و الحقوقية في البلد.

و قد عمل المركز –في ذلك- مع منظمات سياسية و حزبية عديدة حتى يعطي المثال الحسن للجميع بأنه يمكن لمختلف أطياف المجتمع الموريتاني و هيآته السياسية و المدنية أن تعمل من خلال قواسم مشتركة تحقق العدالة و ترفض الظلم و الفساد و التسلّط و تسعى إلى تحقيق ديمقراطية حقيقة تمكّن الجميع من العيش في وطنه بحرية و أمان و كرامة.

و في هذا الإطار فقد نظـّم المركز مجموعة من النشاطات –منفردا أحيانا- و بالتعاون مع منظمات أخرى في كثير من الأحيان من أجل تحقيق الأهداف المشار إليها سابقا , و يمكن تلخيصها في ما يلي :

1-مظاهرة أمام "مركز الحرية" بمدينة سنسناتي أوهايو يوم الأحد 19 يونيو 2011 ( بالتعاون مع منظمات سياسية و حزبية موريتانية أخرى ) و قد تم تنظيم هذه المظاهرة احتجاجا على "اتفاقية الصيد " بين موريتانيا و جمهورية الصين الشعبية و ضد الأوضاع الاقتصادية و السياسية المزرية في موريتانيا
2- ندوة بعنوان : " الوضعية السياسية و الاقتصادية "في موريتانيا يوم 4 يوليو 2011 في مدينة "إيرلنغر" بشمال كنتاكي بالتعاون مع منظمات سياسية و حزبية موريتانية أخرى , و قد حضرها لفيف من الناشطين السياسيين الموريتانيين
3--"وقفة الرحيل" ( بالتعاون مع منظمات سياسية و حزبية موريتانية أخرى ) بمدينة سنسناتي أوهايو يوم الاثنين 12 مارس 2012 –بالتزامن مع مظاهرة المعارضة المـُطالـِبَة ب"رحيل" النظام و رأسـِه , و لعلها المظاهرة الخارجية الوحيدة التي تزامنت مع مظاهرة المعارضة في الداخل .
4-أصدر المركز بيانات عديدة –بشكل منفرد في أغلب الأوقات و بشكل مشترك أحيانا –و قد تناولت هذه البيانات أوضاع البلد المختلفة و تناولت قضايا عديدة تمس كافة مناحي الحياة القانونية و الاقتصادية و السياسية و الاجتماعية و الحقوقية .إلخ ..
5-كما قام أعضاء من المركز بنشر مقالات متنوعة حول قضايا وطنية عديدة."

و قد ناقش المؤتمرون التقرير السنوي و درسوا خطة العمل المقبلة و صادقوا عليها , و عبّروا عن قلقهم على مستقبل البلد في ظل الاحتقان السياسي المتصاعد و الجفاف المـُخيف و ارتفاع الأسعار الجنوني و تدهور في الحريات السياسية و الاعتقالات المتواصلة للطلاب و قادة الرأي و سجن و تعذيب للنساء/ الطالبات مما يخالف الأعراف و القيم الموريتانية الأصيلة.

و أخيرا فقد انتخب المؤتمرون المكتب التنفيذي التالي :


الأمين العام الجديد للمركز : المهندس : عبد الناصر ولد محمد الأمين


1-الأمين العام: عبد الناصر ولد محمد الأمين
2- الأمين العام المساعد:أوبّه ولد البناني
3-مسؤول المالية :معمر ولد الشيخ
4-مسؤول التعبئة و الإعلام : عبد القادر ولد الصيام

كما انتخبوا أعضاء المكتب السياسي التالي :

1-محمد ولد جعفر
2-اعلي ولد أعمر
3- عبد الله ولد بيـّان

واشنطن بتاريخ الأحد 22 ابريل 2012
لجنة المؤتمر السنوي السادس للمركز الموريتاني للحوار بالولايات المتحدة .