إلــي متـي ....؟؟؟؟ ▼

أحداث و تطورات ضخمة تحدث علي الساحة العربية الإسلامية من تونس التي تبحث عن استرجاع سيادتها إلي مصر التي تبحث عن المخرج و تصيح لبيا بكاء و ليس كأي بكاء إنه بكاء بدمع من دم و تصرخ اليمن من هناك هل من منجد و سوريا التي لم نفهم قضيتها إلي الآن

كلها أحداث أخلطت الموازين و رسمت خرائط جديدة و سياسات لم تكن في الحسبان ... منهم من يري بأنها ثورات التحرر و منهم من يري بأنها أجندات غربية يهودية
تختلف الأفكار و تتضارب و لم يفهم لحد الآن الصحيح من الخطأ كلها أحداث جعلت منا لا نفارق القنوات الإخبارية من أجل التغذي و التعرف علي أخر الأخبار حتى طننت بأن أبي حذف كل القنوات و ما ترك علي التلفاز غير الجزيرة و بعض القنوات الإخبارية

نعم إننا في مرحلة ولادة جيل جديد مرحلة تحدي أخر مرحلة أفكار تولد و أحداث تحصل
في ضل هذا الأحداث و التغيرات يظهر من هنالك برنامج لم يكن في الحسبان أبدا عاد بنسخة جديدة برنامج اقتربت من تكسير التلفاز كلما مررت عليه (بيني و بينكم لو كنت أملك ثمن الجهاز لكنت كسرته ...أششت )

لنواصل ... نحن نتحدث عن ستار أكديمي حيث خصصت لها صفحة محبين علي الفايس بوك و الإعلان لها في كل القنوات و تقوم الدنيا و تنزل كل يختار لنفسه محبوب بنشأ له صفحة أحباب النبي ..عفوا ..أحباب هذه الشخصية و يظهر التنافس من جديد من أجل جمع أكبر عدد ممكن من محبين لشخصية عمر إبن الخطاب ...عفوا شخصيات ستار أكاديمي ...نعم

عندما أري هؤلاء الناس أعتقد بأن الله خلق لنا عالمين.... الأول : هو الذي نعيش فيه أنا و أنت لأننا نتألم لم يحدث في بلداننا العربية ..و باقي الحكاية

الثاني: عالمهم الخاص بهم مملوء بالرقص و الغناء و ملذات الدنيا...عالم لا يسمع بالحرب الفكرية و لا معركة النهاية هيرمجيدون عالم لا يوجد فيه الألم و الإحساس بالانتماء للوطن و الشعور بعزة الإسلام ...عالم لم يفهم لحد الآن معادلة النخوة و المسلم أخو المسلم...عالم مبني علي أفكار أروبية مسيحية في بلد إسلامية عربية ...علم زينت فيه الدنيا بشتى ملذتها و ألغي الإسلام بأبسط معالمه
عالم سلخ منا الهوية العربية الإسلامية و جردنا من الحياء و الغيرة علي العرض و زرع فينا الدياثة تحت قناع الحضارة

يا أصحاب العالم الثاني أريد منكم جوابا متي تستفيقوا ....؟؟ ألي أين ....ألم يحن موعد استفاقتكم ؟؟؟؟


بقلم : محـمد المستغانمي