كان وزير خارجية أمريكا الأسبق هنري كيسنجر في زيارة للملكة .. وقبل وصول الوزير الأمريكي ، أمر الملك فيصل بإقامة مخيم في الصحراء لاستقباله .. وأمر بوضع مجموعة من الغنم و زرع نخلة بالقرب من المخيم .. لكي يبين للوزير الأمريكي وللعالم أنا السعودية ليست في حاجة الى الموارد المالية العائدة من تصدير النفط وانها قادرة على وقف تصدير النفط او حرق آبارها ان لزم الأمر .. وان السعوديين من الممكن أن يتكيفو مرة اخرى مع حياة البادية ، يرعون الغنم ويزرعون النخل..


الملك فيصل رحمة الله عليه
عندما قطع مد البترول في حرب أكتوبر
وقال قولته الشهيرة عشنا وعاش أجدادنا على التمر واللبن
وسنعود لهما
ويقول وزير الخارجية الأمريكي الأسبق
كيسنجر في مذكراته
أنه عندما التقى الملك فيصل في جدّه , عام 1973 م ,
في محاوله لإثنائه عن وقف ضخ البترول ,
رآه متجهما ً , فأراد أن يستفتح الحديث معه بمداعبه
, فقال " إن طائرتي تقف هامدة في المطار
, بسبب نفاد الوقود , فهل تأمرون جلالتكم بتموينها ,
وأنا مستعد للدفع بالأسعار الحرة ؟ ! .
يقول كيسنجر : " فلم يبتسم الملك ,
بل رفع رأسه نحوي ,
وقال : وأنا رجل طاعن في السن ,
وأمنيتي أن أصلي ركعتين في المسجد الأقصى قبل أن أموت
فهل تساعدني على تحقيق هذه الأمنيه ؟!