قال المدرسون السابقون التابعون لمشروع محو الأمية إنه تم إقصاؤهم بطريقة متعمدة من العملية الجديدة والتي تم بموجبها إسناد 18 قسما يقول هؤلاء إنها أسندت اعتمادا على الزبونية وبطريقة غير موضوعية إذ تم حسب أحد المدرسين ـ فضل عدم الكشف عن هويته ـ منح ستة لثلاثة مدرسين على الأقل بمعدل قسمين لكل واحد منهم فيما حرمت البقية رغم حصولها على شهادات في المجال و خوضها تجارب تدريس الفصول لعدة سنوات.

وكانت بعثة تابعة لوزارة التوجيه الإسلامي وصلت الأسبوع الماضي إلى كنكوصه من أجل القيام بالمهمة المثيرة.