ش إلوح افش: ولد الطايع لم يفتصل مع الكتاب حتى الآن



قضية معاوية ولد سيد أحمد الطايع مع الكتاب يبدو أنها لم تنته، فلم يعد يهتم بالكتاب فقط، بل أصبح يؤلف الكتب بنفسه، وتلك رواية لها ما بعدها قطعا، خاصة أن الكتاب الذي ألفه ولد الطايع جاء تحت عنوان "نجاة العرب"

ويتكلم فيه عن الحشيش العربي والكراكر التي لا زال عمودها يصقع.

الكتاب ثمنه 9 يورو، أي 3600 أوقية إذا كانت الأوقية لم ينخفض ثمنها بعد البارحة، وظاهر لنا أن ولد الطايع كان يمكن أن يبيع كتابه بأكثر من 3600 لكي تدخله طرنيشة غليظة، فقد سمعنا أنه دافر وليس عنده إلا ما تعطيه له دولة قطر جزاها الله خيرا.

وسبب تأليف ولد الطايع لكتابه هو كونه قاعد أمام قناة الجزيرة منذ ست سنوات، وقد سمعنا أنه مر خلال هذه الفترة بثلاث مراحل نفسية، ففي رئاسة اعل ولد محمد فال كان لا تفتح له عشية تلفزة موريتانيا إلا قال لها أطفي..وفي فترة سيدي ولد الشيخ عبد الله، كان لا تفتح له عشية تلفزة موريتانيا إلا بدأ يهز رأسه ويتعجب...وفي الزمن التالي ..أصبح يفتح هو من داية نفسه تلفزة موريتانيا مساء الخميس لكي يشاهد مجلس الوزراء..وعندما يشاهد مجلس الوزراء يطيح خشبة من الضحك، ويقبضه موطص تلك الليلة .

وبحسب عارفين بولد الطايع - ومنهم مديرنا نحن أهل ش إلوح افش - فإن كتاب ولد الطايع سوف يبدأ قطعا بهذه المقدمة" سكان الوطن العربي، السلام عليكم، الهدف من هذا الكتاب هو الإطلاع على أحوالكم والحديث معكم حول أوضاع الوطن العربي".

موجبه هل منكم من نسي كلمة ولد الطايع الشهيرة "البلد بخير"؟

نشيد الكتاب...ولنا مثل الخير:

نقلا عن أقلام