طالب إمام المسجد العتيق في مدينة قرو المواطنين بالتظاهر و الاعتصام السلمي يوم السبت لفتح التسجيل في المعهد العالي للدراسات و البحوث الاسلامية في نواكشوط و لحل مشكلة الكهرباء في انتاكات و و اتويقيدة اللتان تنعدم فيهما الكهرباء رغم وجود خطوط الكهرباء التي تزود مضخات المياه التي توفر لمدينة قرو بالماء الشروب.

و تعتبر هذه سابقة لدعوة امام مسجد الشعب الى التظاهر و الاحتجاج ضد السلطات للمطالبة بالحقوق.

و تحاول السلطات منذ فترة السيطرة على خطب الجمعة من خلال توزيع خطبة موحدة على أئمة المساجد تحث غالبا على طاعة السلطان و تنهي عن التظاهر و الاعتصامات و كل ما يزعج "أولي الأمر" .
و سبق لسكان قرو ان قاموا باعتصامات سلمية من اجل حل مشكلة الكهرباء التي استمرت لعدة اشهر بدون أي اهتمام من السلطات و استطاعوا بعد تصاعد احتجاجاتهم الحصول على مولد وفرته الدولة على وجه السرعة خشية ان تمتد الاحتجاجات الى باقي المدن الداخلية