مقابلة مع الناشطة المدنية رقية منت سيديني

رقية منت سيديني رئيسة منظمة الطفولة الصغرى بكيفه وهي إحدى منظمات المجتمع المدني المهتمة بالأسرة والطفل وتكوين الأمهات والمربيات.

منتديات لعصابة: ما هي النشاطات التي تقوم بها منظمتكم؟

رقية: منظمتنا تقوم أساسا برعاية الأطفال الصغار وخاصة أولئك الذين يكونون ضحايا التفكك الأسري وكذلك الأطفال المشردين والسائبين الذين نطلق عليهم أبناء الشوارع.

منتديات لعصابة: ما نوعية هذه الرعاية وهذا الاحتضان؟

رقية: هذه الرعاية تتمثل في تدريسهم وتربيتهم في روضات الأطفال التي أنشأناها لهم حيث نقدم لهم الدروس العلمية وننمي مهاراتهم وقدراتهم الذاتية ونراعي من خلال ذلك أحوالهم الصحية والنفسية، ولدينا في هذا المجال برنامج متكامل يشمل الرياضة والترفيه.

منتديات لعصابة: هل عندكم إحصائية محددة لعدد الأطفال المشردين؟

رقية: لقد قمنا بدراسة شاملة وإحصائية محددة سنة 2000 اكتشفنا من خلالها أن عدد أطفال الشوارع يبلغ 385 طفلا وهذا في مدينة كيفه فقط، ولا بد أن أشير هنا إلى أن كثيرا من هؤلاء الأطفال يستغلون من قبل بعض شيوخ المحاظر والكتاتيب القرآنية الذين تنقصهم المؤهلات العلمية والأخلاقية حيث يفرضون على الأطفال أن يتسولوا بالنيابة عنهم.

منتديات لعصابة: كيف ذلك؟

رقية: من العادات السيئة عند بعض شيوخ المحاظر أنه يجيز لنفسه ولطلابه التجول في الشوارع ودخول البيوت طلبا للصدقات والمساعدات وخاصة عند ما يكمل الطالب حفظ القرآن أو ربعه أو نصفه، وهم بذلك يستغلون قداسة القرآن في استعطاف الناس عليهم.

منتديات لعصابة: هل لديكم إحصائية مماثلة عن عدد اغتصاب الفتيات القاصرات؟

رقية: نعم بكل تأكيد، بدأت ظاهرة الاغتصاب تتفشى في المجتمع في العقد الأخير من الزمن مع أنها لم تكن موجودة فيه من قبل، نتيجة لمحافظة الشعب الموريتاني، ولكن حين كثرت الفضائيات وجاءت العولمة التي دخلت في البيوت دون استئذان، بدأت هذه الظاهرة السلبية تدخل في مجتمعاتنا.

وقد سجلنا خلال السنوات العشرة الأربع حالات اغتصاب بشعة في مدينة كيفه وحدها، كان أولها اغتصاب الفتاة مريم بنت أحمد لعبيد التي لا يتجاوز عمرها 11 عاما والتي اعتدا عليها جار لأهلها يبلغ من العمر 40 سنة.

وأما الثانية فهي مم بنت محمد الأمين التي تبلغ 12 عاما وجرى اغتصابها من قبل أحد شباب المدينة.

والحالة الثالثة مريم بنت كابر البالغة من العمر 10 سنوات وهي أعجمية من الطوارق يعمل أهلها بمدينة كيفه وقد اغتصبها رجل ستيني.

والرابعة أمنة بنت سيدي التي تبلغ من العمر 8 سنوات وهذه الأخيرة اغتصبت جماعيا من قبل أربعة الشبان، هذا مما بلغنا وشاع أمره وذاع أما تلك التي يتستر الناس عليها ويحيطونها بالكتمان فأكثر من ذلك.

منتديات لعصابة: شكرا جزيلا لكم

رقية: شكرا على إتاحة هذه الفرصة

أجرى المقابلة سيدي ولد أحمد مولود.