كنكوصه / (الأخبار) - قال مراسل وكالة أنباء "الأخبار" المستقلة في مدينة كنكوصه إن عناصر الدرك بالمدينة أوقفوا مساء أمس شخصين بعد الاشتباه في أن لهما علاقة بتنظيم سلفي.




وبحسب المراسل فإن الدرك أوقف كل من أحمد صالح ولد أحبيب المولود عام 1975 في مدينة الطينطان شرق البلاد ، والحسن ولد المصطفى ، وذلك في قرية "كل بل" حوالي 7 كلم شرق مدينة كنكوصه.

وقال المعتقلان في اتصال هاتفي بمراسل وكالة "الأخبار" في المدينة إن عناصر الدرك وجهوا لهما تهما بالانتماء لتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي.

ونفى المعتقلان – خلال حديثهم للمراسل- أي علاقة لهم بأي تنظيم سري أو علني ، مؤكدين أنهم مجرد أشخاص عاديين مسالمين ، مطالبين السلطات المركزية في نواكشوط بالتحرك للإفراج عنهم.