الإعلان عن صلاة استسقاء في عموم التراب الوطني


نواكشوط (الأخبار) - أعلنت السلطات الموريتانية عزمها إقامة صلاة الاستسقاء بعد غد الثلاثاء في عموم التراب الوطني، وذلك بعد أن لوحظ تناقصا شديدا في معدل التساقطات المطرية لهذا العام.

وقال وزير الشؤون الإسلامية والتعليم الأصلي، احمد ولد النيني في تصريح للوكالة الموريتانية للأنباء إنه تقرر أداء صلاة الاستسقاء بعد غد الثلاثاء في جميع التراب الوطني، وأنه بالنسبة للعاصمة نواكشوط فستقام بجامع العتيق عند الساعة الثامنة صباحا.

وعانت موريتانيا من تناقص حاد في معدل التساقطات المطرية لهذا العام، بعد أن تسبب في نفوق العديد من المواشي خاصة في الشرق الموريتاني فيما لا تزال أصوات المنمين تطالب من حين لآخر بتدخل عاجل من قبل السلطات العمومية لحيلولة دون وقوع كارثة بيئية محققة.