بسم الله الرحمن الرحيم
و صلى الله على نبيه الكريم
وبعد فتعلمون أن حب الوطن من الإيمان
وحبب أوطان الرجال إليهم مأرب قضاها الشباب هنالكا
لذلك أقول إن (كرو )كلمة خفيفة على اللسان ثقيلة فى الميزان حبيبة إلى الجنان وهى إحدى الجنان فى ولاية لعصابة والصورة كما يقال أبلغ من التعبير وقد صورها الشاعر الكبير أحمد بن بتار فى هذه اللوحة الشعرية التالية إذ يقول
فمن على عدوتى كرو من الشعرا علا وردد فى حافاته النــــــــــــــــــــــ ـــــــــــــظرا
و أبصر الدور بين الطلـــــــــــح بارزة و الماء يجـــــــــــــــــــــــ رى خلال النخل منحدرا
وأرسل الطرف فى الميثاء معشبة و الأدم راتعة والشـــــــــــــــــــاء والبقــــــــــــــرا
جادت قريحته لو كان إمعـــــــــــــــة لما به قبله لم تنطق الفــــــــــــــــــــــ ـــــــــترا
تحياتى " أبو الخضر
دمتم أوفياء لأوطانكم وأنفسكم وأهليكم



فمن يعمل مثقال ذرة خيرا ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره