بعد روصو اشتباك بالأيدي خلال اجتماع الحزب الحاكم ب" كنكوصه"




نظم حزب الاتحاد من أجل الجمهورية اليوم بكنكوصه اجتماعا جماهيريا ترأسه وفدمن قيادة الحزب برئاسة السيد عيسى ولد بلال وبعضوية الدكتور بيت الله ولداحمد لسود والسيد محمد ولد اسويدات .

وقد شهد الاجتماع - الذي قال رئيس الوفدأنه مخصص لتدشين القسم - فقرات من السخونة والأخذ والرد بين محتلف الأقطاب السياسية في المدينة داخل الحزب .



عمدة " تناها " السيد احمد فال ولدباب المحسوب على النائب والوزير السابق كابه ولد اعليوه افتتح الكلام قائلا إن حلفه حاز نائبي المقاطعة وعمدها الخمسة مما يؤكد وزنهم الحقيقي في المدينة .

وأضاف العمدة أنهم مناضلون حزبيون , لكنهم يطالبون الحزب بإعطاءهم وزنهم الحقيقي في المدينة وهو مافهم منه جناح ولد حم ختار إشارة إلى ترشحات الشيوخ الماضية .

بعدالعمدة تناولت الكلام السيدة السيمة بنت عالي المحسوبة على الشيخ الحالي ومرشح الحزب الماضي السيد محمد محمود ولد حم ختار إلا أن مداخلتها كانت القشة التى قصمت ظهر البعير, حيث تبادل معها العمدة احمد فال الاتهام بالكذب قبل أن تتولى عنه المهمة السيدة زينب بنت محي الدين من حلف كابه ليتحول المهرجان إلى اشتباك بالأيدي بينها مع السيدة .

و بعد الحادثة تدخل رئيس الوفد للإعلان عن انتهاء المهرجان .

وكانت مدينة روصو بولاية اترارزه شهدت يوم أمس مشادات ومناوشاتا خلال اجتماع الحزب نفسه أسفرت عن جريح وعن انتهاء الاجتماع دون التوصل إلي نتيجة .
الجمعة, 01 يوليو

نقلا عن السراج