النتائج 1 إلى 2 من 2
  1. #1
    Senior Member
    تاريخ التسجيل
    Mar 2010
    المشاركات
    224

    محمد الأمين الشنقيطي ( 1325 - 1393 هـ) ( 1907 - 1973 م)

    محمد الأمين (الملقب آب) بن محمد المختار بن أخطور الجكني الشنقيطي.
    ولد في منطقة تنبه (التابعة للعصابة في الشرق الموريتاني)، وتوفي في مكة المكرمة.
    عاش في موريتانيا، والمملكة العربية السعودية.
    حفظ القرآن الكريم على خاله عبدالله، وأجازه ابن خاله سيد محمد بن أحمد في تجويد القرآن الكريم ورسمه على قراءة نافع برواية ورش وقالون.
    درس المتون الفقهية واللغوية وعلوم القرآن الكريم والسير والتاريخ والآداب والمنطق على علماء بلده.
    عمل بالتدريس في موريتانيا، ومارس الإفتاء والقضاء بها، وعند انتقاله إلى الحجاز عمل بالتدريس في المسجد النبوي الشريف.
    انتقل للتدريس بالجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة عند تأسيسها (1961)، ثم في معهد القضاء بمدينة الرياض (1966).
    كان محلّ تقدير الملك عبدالعزيز آل سعود، وعلماء المملكة العربية السعودية، كما أنه رافق الملك محمد الخامس بناء على طلبه إلى المدينة المنورة للصلاة في مسجد النبي ()، وألقى محاضرة في حضوره.
    كان عضو المجلس التأسيسي لرابطة العالم الإسلامي، وعضو مجلس الجامعة الإسلامية بالمدينة المنورة، وعضو هيئة كبار العلماء بالمملكة العربية السعودية.

    الإنتاج الشعري:
    - له قصائد في كتاب: «حياة موريتانيا»، وله مقطعة في كتابه: «رحلة الحج إلى بيت الله» - دار الشروق - جدة 1983، وله قصائد في كتابه: «أضواء البيان في إيضاح القرآن بالقرآن» - دار إحياء التراث العربي - بيروت 1996.
    (أنجز منه سبعة أجزاء، وأكمل عليه بجزأين تلميذه عطية محمد سالم).

    الأعمال الأخرى:
    - له مؤلفات عدة، منها: «منظومة في الفقه المالكي» (في آلاف من الأبيات) - مخطوطة، و«نظم في أنساب العرب» - مخطوط، و«نظم مطول في المنطق» - مخطوط، ورحلته التي كتبها من بلاده مرورًا ببعض البلاد الإفريقية، فالسودان، فالحجاز، وسجل مشاهداته بأسلوب أدبي، إضافة إلى المشكلات الفقهية، وأسئلة حول العقيدة وعلوم القرآن والحديث والفقه والنحو، و«دفع إيهام الاضطراب عن آي الكتاب»، و«فاكهة الخوان في علم البيان»، و«منع جواز المجاز في المنزّل للتعبد والإعجاز»،
    و«شرح على مراقي السعود لسيدي عبدالله بن الحاج» - مخطوط، و«شرح على لامية الأفعال لابن مالك وتكميلها للحسن بن زين القناني» - مخطوط.
    شاعر، يتنوع شعره بين الإخوانيات والغزل والتعبير عن النفس في حالاتها المختلفة، والمحاورات الشعرية. في شعره تدين، ومسحة فقهية، وتأثر بالقرآن الكريم في معانيه وألفاظه.

    مصادر الدراسة:
    1 - أحمد بن محمد الشواف: آب ولد أخطور «دراسة لشخصيته العملية وآثاره» - المعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية - نواكشوط 1986 (مخطوط).
    2 - المختار بن حامد: حياة موريتانيا - المعهد الموريتاني للبحث العلمي - نواكشوط (مرقون).
    3 - خير الدين الزركلي: الأعلام - دار العلم للملايين - بيروت 1990.
    4 - محمد بن الدين: دراسة شخصية آب بن أخطور - معهد ابن عباس - نواكشوط 1988 (مخطوط).
    5 - الدوريات: عطية محمد سالم: والدنا الشيخ محمد الأمين الشنقيطي - مجلة الجامعة الإسلامية (ع3، س6) - الجامعة الإسلامية - المدينة المنورة فبراير
    1974.
    عناوين القصائد:
    زينة الشيب
    دعاني الناصحون
    من قصيدة: بجنب أبي النعمان
    زينة الشيب
    أُنقذت مـن داء الهـوى بعـــــــــــــلاجِ

    شـيبٌ يـزيـن مفـارقـي كـالـــــــــــتّاجِ
    قـد صدّنـي حـلـمُ الأكـابر عـن لَـمــــــى

    شفةِ الفتـاة الطفلة الـمغنــــــــــــاج
    مـاءُ الشبـيبة زارعٌ فـي صدرهـــــــــــا

    رُمّانـتَيْ روضٍ كحُقّ العــــــــــــــــــاج
    وكأنهـا قـد أُدرجت فــــــــــــــي بُرقعٍ

    يـا ويلـتـاه بـهـا شعـاع ســــــــــراج
    وكأنمـا شمس الأصـــــــــــــــيل مُذابةٌ

    تـنسـاب فـوق جـبـيـنهـا الـــــــــوهّاج
    يُعـلى لـمـوقع جنـبـهـا فـي خِدرهـــــــا

    فـوق الـحشـيّة نـاعـمُ الـديبــــــــــاج
    لـم تبكِ عـيـنـي بـيـن حـيٍّ جـــــــــيرةً

    شدّوا الـمطــــــــــــــيّ بأنسع الأحداج
    نـادت بألـحـان اللـحـون حُداتهـــــــــم

    فتزيّلـوا واللـيلُ ألــــــــــــــيل داج
    لا تصطبـيـنـي عـاتقٌ فـي دَنّهـــــــــــا

    رقّت فراقت فـي رقـاق زجـــــــــــــــاج
    مخضـوبةٌ مـنهـا بنـان مديرهــــــــــــا

    إذ لـم تكـن مقتـولةً بــــــــــــــمزاج
    طـابت نفـوس الشَّرب حـيث أدارهــــــــــا

    رشأٌ رنـا بـلـحـاظ طرفٍ ســــــــــــــاج
    أو ذاتُ عـودٍ أنطقت أوتـارهـــــــــــــا

    بـلـحـون قـولٍ للقـلـوب شــــــــــــواج
    فتخـال رنّات الـمـثـانـي أحــــــــــرفًا

    قـد رُدّدت فـي الـحـلق مـن مهتـــــــــاج
    دعاني الناصحون
    دعـانـي النـاصحـون إلى النكــــــــــاحِ

    غداةَ تزوّجتْ بـيضُ الـمــــــــــــــــلاحِ
    فقـالـوا لـــــــــــــــي: تزوّجْ ذات دلٍّ

    خلـوب اللـحظ جـائلة الـوشـــــــــــاح
    تَبسّمُ عـن مؤشـرّةٍ رقـــــــــــــــــــاقٍ

    تـمـجّ الراح بـالـمــــــــــــاء القَراح
    كأنّ لـحـاظهـا رشقـاتُ نـبــــــــــــــلٍ

    تذيـق القـلـب آلام الجــــــــــــــراح
    ولا عجـبٌ إذا كـانـت لـحــــــــــــــاظٌ

    لـبـيضـاء الـمحـاجـر كـالرمــــــــــاح
    فكـم قتلـت كـمـــــــــــــــيّاً ذا دلاصٍ

    ضعـيفـاتُ الجفـون بــــــــــــــلا سلاح
    فقـلـت لهـم: دعـونـي إن قـلـبـــــــــي

    مـن الغـيّ الصراح الـيـومَ صـــــــــــاح
    ولـي شُغْل بأبكــــــــــــــــــارٍ عذارى

    كأنّ وجـوهـهـا ضـوء الصـبـــــــــــــاح
    أراهـا فـي الـمهـارق لابســــــــــــاتٍ

    براقعَ مـن معـانـيـهـا الصحـــــــــــاح
    أبـيـت مفكرًا فـيـهـا فتُضحـــــــــــــي

    لفهْم الفَدْم خـافضة الجنـــــــــــــــاح
    أبحت حـريـمهـا جـبرًا عـلـيـهــــــــــا

    ومـا كـان الـحـريـم بـمستبـــــــــــاح
    من قصيدة: بجنب أبي النعمان
    بجنـب «أبـي النعـمـان» دارُ نعـيـــــــمِ

    «لعـائشَ» تُصْلـي القـلـبَ نـار جحـيــــــمِ _
    ومـا كـنـتُ أحجـو قـلـبَ مـن كـان مؤمــنًا

    تحـرّقه بـالنـار دارُ نعـيــــــــــــــم __
    وتسقـيـه آيـاتُ الرسـوم بكأسهــــــــــا

    غرامًا عـلـيـه الـدهـرَ شـوبُ حـمـيــــــم
    وتُطعـم زقّوم السّهـاد جفــــــــــــــونه

    أيُطعـم ذو تـوبٍ طعـامَ أثـيـــــــــــــم
    وقفتُ بـهـا والعـيـنُ تسفح مـاءهــــــــا

    بكـاءَ عـمـيـدٍ لا يفـيـق سقـيــــــــــم
    يكـابـدُ أحـزانًا يعـوقك حـمـلهـــــــــا

    بقـلـب حـزيـنٍ مـن جَواه كلـيـــــــــــم
    يبـيـت كئــــــــــــيبًا لا يلائم مضجعًا

    وكـم بـات ذو وجـدٍ مبـيـتَ سلـيـــــــــم
    أسـائلُ رسم الـدار عـمّن يحـلّهــــــــــا

    هل استـمسكتْ يـومًا بقـلـب مـلـيـــــــم؟
    وهل هـي بعـد الـبـيـن تحفــــــظ عهدَ ذي

    غرامٍ عـلى العهد القـديـم مقـيــــــــم؟
    وإنـي لـمحـزونُ الفؤاد كئـيبـــــــــــه

    لرسمٍ عفتْهُ العـاصـفـات قـديــــــــــــم
    لئن كـان صرف الـدهـر فرّق بـيـننـــــــا

    فراقَ عذابٍ للفؤاد ألـيـــــــــــــــــم
    لَرُبَّتَ يـومٍ قـد نعـمتُ بـوصلهــــــــــــا


    وصِرفُ اللـيـالـي مُسعفـي ونديـمـــــــــي
    ملاحظات القراء

    رحمكة الله ياعالمنا الجليل اب ولد اب اخطور
    للاعلان في لعصابه إنفو - راسلنا
    للمساهمة في نشر المواضيع على الشبكة اضغط اعجبني او اضف تعليق في مربع العليقات ادناه

    Facebook Comments - لمشاركة الموضوع مع اصدقائك على الفيس


  2. #2
    Junior Member
    تاريخ التسجيل
    Dec 2011
    المشاركات
    27

    Re: محمد الأمين الشنقيطي ( 1325 - 1393 هـ) ( 1907 - 1973 م)

    رحمه الله رحمة واسعة وجزاه الله خيرا عن الإسلام والمسلمين
    للاعلان في لعصابه إنفو - راسلنا
    للمساهمة في نشر المواضيع على الشبكة اضغط اعجبني او اضف تعليق في مربع العليقات ادناه
    سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

المواضيع المتشابهه

  1. رأي في الرئيس محمد ولد عبد العزيز/محمد الأمين ولد الصيام
    بواسطة Ould Assaba في المنتدى منتدى الأخبار و القضايا الوطنية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 04-27-2012, 06:32 AM
  2. سوريا.. ثغرة في الطريق المسدود / محمد المختار الشنقيطي
    بواسطة عبد القادر ولد الصيام في المنتدى منتدى الربيع العربي
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 03-15-2012, 08:29 PM
  3. نبذة عن الشيخ محمد بن الدناه الأجودي الشنقيطي و موقعه
    بواسطة طالب علم في المنتدى منتدى القضايا الإسلامية
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 12-10-2011, 03:58 AM
  4. ليبيا الجديدة ومخاطر الارتجال/ محمد بن المختار الشنقيطي
    بواسطة ASSABA INFO في المنتدى منتدى الربيع العربي
    مشاركات: 1
    آخر مشاركة: 11-14-2011, 07:24 PM
  5. سيرة حياة شيخنا ولد محمد السالك ولد محمد الأمين الحاجي
    بواسطة ASSABA INFO في المنتدى منتدى الأعلام و الأخبار
    مشاركات: 0
    آخر مشاركة: 11-05-2011, 05:07 AM

المفضلات

المفضلات

ضوابط المشاركة

  • لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
  • لا تستطيع الرد على المواضيع
  • لا تستطيع إرفاق ملفات
  • لا تستطيع تعديل مشاركاتك
  •  

المواضيع المنشورة في الموقع و المنتديات تعبر –فقط- عن رأي أصحابها و لا تعبر –بالضرورة- عن رأي الموقع و إدارته ولا تتحمل سؤولية قانونية حيال ذلك (ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر)

RSS 2.0 RSS XML MAP HTML Sitemap